06:11 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    لقاء الرئيس بوتين مع أردوغان في سوتشي

    أمريكا تغري تركيا بعرض جديد لإفشال صفقة "إس 400"

    © Sputnik . Сергей Гунеев
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده، لا تبتعد عن حلف شمال الأطلسي، "الناتو" باتفاقها مع روسيا على شراء منظومة إس -400 للدفاع الصاروخي.

    وأضاف أكار، في مقابلة مع قناة "إن.تي.في" التركية، أنه "يجب ألا تستبعد أنقرة من مشروع الطائرات إف — 35 بسبب شراء المنظومة الروسية، مؤكدا أن استبعاد بلاده من مشروع الطائرات إف — 35 سيضع أعباء "خطيرة جدا" على بقية الشركاء بالمشروع، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".

    وقال وزير الدفاع التركي، إنه من غير العادل استبعاد بلاده من برنامج مقاتلات إف-35 فقط بسبب رغبة دولة معينة، كاشفا عن عرض وصفه بـ"المغري" من أمريكا بخصوص صواريخ باتريوت"، وأكد أنه من غير العادل استبعاد بلاده من نظام الدفاع الصاروخي باتريوت فقط بسبب رغبة دولة معينة، دون أن يشير إلى اسم هذه الدولة.

    وقال إن تركيا والولايات المتحدة وأعضاء حلف شمال الأطلسي، على خلاف بشأن الخطوة التي اتخذتها أنقرة لشراء منظومة إس — 400 الروسية التي تقول واشنطن إنها غير ملائمة لأنظمة الحلف وقد تهدد طائرات إف — 35 المنتظر أن تشتريها تركيا وأن تشارك في إنتاجها.

    وكانت الخارجية التركية قد أكدت سابقا ثبات موقف أنقرة من شراء أنظمة "إس 400" الصاروخية الروسية، رغم مواصلة مفاوضاتها مع واشنطن حول شراء منظومة صواريخ "باتريوت" الأمريكية للدفاع الجوي، وطائرات"إف 35".

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية: تركيا لم تستسلم أمام ابتزاز أمريكا لإلغاء صفقة "إس - 400"
    تركيا مستعدة لإدخال تعديلات على منظومات "إس 400" لإقناع واشنطن
    بيسكوف ينفي وجود إنتاج مشترك مع تركيا لمنظومة "إس-400" الروسية
    أردوغان: تركيا دولة ذات سيادة وقد نستلم منظومة "إس-400" الروسية قبل يوليو
    وجود "إس-400" في تركيا يهدد بكشف أسرار الطائرات الأمريكية الخفية
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات التركية الأمريكية, صواريخ باتريوت, مقاتلات إف 35, أخبار العالم, العلاقات الروسية التركية, منظومة صواريخ إس 400, روسيا تورد إس 400 إلى تركيا, وزارة الدفاع التركية, البنتاغون, وزارة الدفاع الروسية, الناتو, خلوصي أكار, تركيا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik