15:40 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث المتخصص في الشئون الصينية، نور الحضري، إن كوريا الشمالية أرادت بعث رسالة لإدراة الرئيس، دونالد ترامب، من خلال إطلاق صواريخ قصيرة المدى.

    وعزى الحضري هذه الرسالة إلى فشل القمة الأخيرة بين البلدين، والتي عقدت في فيتنام "بسبب الشروط التي أرادت واشنطن فرضها على بيونغ يانغ خلال التفاوض، ولذلك أردات الأخيرة إثبات قدرتها على الاستمرار في البرنامج النووي والصاروخي أيضًا".

    وحول احتمالية قيام روسيا بالوساطة بين الطرفين، استبعد الحضري في حديثه مع "عالم سبوتنيك"، اليوم السبت، أن تقوم روسيا بهذا الدور؛ نظرًا لقوة علاقاتها الاستراتيجية مع كوريا الشمالية، خاصة في ظل تعنت إدارة ترامب في التفاوض.

    وأشار الحضري إلى زيارة الرئيس كيم جونغ أون، الأخيرة إلى روسيا، ولقائه بالرئيس بوتين، وظهور ملامح اتفاقات جديدة بين البلدين، فضلًا عن استئناف بيونغ يانغ لعمليات إطلاق الصواريخ القصيرة المدى بعد هذا اللقاء، وتوقف تفكيك مفاعل نووي كبير كانت قد بدأت في إزالته أثناء التفاوض مع واشنطن؛ لإثبات حسن النوايا وفق قوله.

    وتوقع الباحث المتخصص في الشؤون الصينية، نور الحضري، اضطرار ترامب في نهاية المطاف لعقد اتفاق مع كوريا الشمالية، خاصة أن الولايات المتحدة بدأت تخسر حلفاءها في الإقليم الآسيوي، مثل اليابان وكوريا الجنوبية، حيث بدأت سيئول في التعامل بنهج أكثر مرونة مع جاراتها الشمالية، غير ملتزمة بالموقف الأمريكي، عكس ما كان يحدث سابقًا.

     

    انظر أيضا:

    كوريا الجنوبية تحث جارتها الشمالية على تجنب زيادة التوتر العسكري
    كوريا الجنوبية تعقد اجتماعا أمنيا طارئا عقب الإطلاق الصاروخي لكوريا الشمالية
    البيت الأبيض: واشنطن على معرفة بـ "تصرفات كوريا الشمالية" وتتابع الأحداث عن كثب
    وكالة يونهاب: كوريا الشمالية تطلق صاروخا قصير المدى
    اليابان مستعدة للقاء مع كوريا الشمالية من دون شروط مسبقة
    ظريف يخطط لزيارة كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, روسيا, أمريكا, فلاديمير بوتين, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook