08:45 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت فنزويلا، يوم أمس الأحد، عقب لقاء وزير خارجيتها بنظيره الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة الأمريكية الدخول في حوار واحترام القانون الدولي.

    وقالت وزارة الخارجية في بيانها: "هذه لحظة للحوار للحس السليم، للعودة إلى احترام القانون الدولي والعلاقات الثنائية".

    وأضافت الخارجية: "أولئك الذين يقدمون المشورة للحكومة الأمريكية في المسائل الأمنية يقودون البلاد إلى متاهة بلا مخرج، فضلا عن إمكانية البحث عن مخرج".

     وبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياس، يوم الأحد 5 أيار / مايو، الضغوط الخارجية المتزايدة على كاراكاس والخطوات الاستفزازية للمعارضة.

    ويذكر أن الأزمة في فنزويلا تصاعدت منذ 23 كانون الثاني/يناير الماضي، بعد إعلان رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، خوان غوايدو، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.

    واعترفت الولايات المتحدة بزعيم المعارضة، خوان غوايدو، رئيسا انتقاليا، وتبعتها كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا، ثم بريطانيا.

    وأعلن نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

    انظر أيضا:

    لافروف: موسكو تندد بالحملة الأمريكية "غير المسبوقة" للإطاحة بالحكومة الشرعية في فنزويلا
    كاراكاس تشكر موسكو لجهودها في دعم فنزويلا
    مادور للعرب: هبوا فورا للدفاع عن فنزويلا
    ريابكوف : فنزويلا تتصدر محادثات لافروف وبومبيو يوم 6 مايو في فنلندا
    واشنطن: لافروف وبومبيو قد يلتقيان 6 مايو في فنلندا لبحث فنزويلا
    خبير: كل المحاولات التي يقوم بها ترامب في فنزويلا فاشلة قبل أن تبدأ
    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook