11:31 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، إن ملف إخراج اللاجئين الأفغان خطوة قابلة للتنفيذ في ظل العقوبات الأمريكية.

    وذكر عراقجي، في تصريحات لوكالة "إرنا" اليوم الجمعة، "ملف إخراج المهاجرين الأفغان من البلاد ليس ضمن برامج الحكومة، لكن تبقى هذه الخطوة الجديدة قابلة للتنفيذ أمام العقوبات وهي منفصلة عن بقية الملفات".

    ودعا عراقجي الدول الأوروبية إلى أن "تدفع قسم من ثمن استقبال المهاجرين الأفغان، إما من خلال دفع قسم من الأموال التي تصرف عليهم أو من خلال توطين جزء منهم في أوروبا".

    وأعرب عراقجی عن دهشته لبعض التعلیقات والاستنتاجات الخاطئة بشأن تصریحاته في الأجواء الافتراضیة مضیفا أن ملف المهاجرین واللاجئین هو موضوع دولي، تدخل إدارته وتوفیر التكالیف المترتبة علیه في خانة المسؤولیة الدولیة.

    وفصل عراقجی بین ماقام به الشعب الایرانی وفق معتقداته الإنسانیة والإسلامیة خلال 4 عقود باستضافة كریمة و سخیة للاجئین والمهاجرین من أفغانستان وغیرها ‎وبین مسؤولیة یجب أن تتحملها الدول الغربیة في هذا الشأن.

    وأوضح أن الدول الأوروبیة علیها دفع حصتها فی استقبال المهاجرین عبر قبول تكالیفهم أو استقبالهم بشكل مباشر علي أراضیها، معتبرا إیاها سببا للكثیر من المصائب والویلات التي لحقت بشعب أفغانستان.

    وأكد عراقجی أن الحظر الظالم وغیر القانوني من جانب الادارة الأمريكية ضد إیران یفتقر لتبریرات مقبولة. ونفی عراقجی وجود أي قرار ونیة لدى الحكومة الإیرانیة لإعادة المهاجرین واللاجئین الأفغان إلى بلدهم.

    انظر أيضا:

    عراقجي: سننسحب من الاتفاق النووي تدريجيا
    عراقجي: إيران تعمل على إنشاء آليات ثنائية للتحايل على العقوبات الأمريكية
    عراقجي: لا يمكننا أن نعاقب بلدا مثل أمريكا في المحاكم الدولية لكن الضغط مؤثر
    عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي
    عراقجي: فشل إدانة إيران في مجلس الأمن دليل على عزلة أمريكا دوليا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, أخبار أفغانستان اليوم, عباس عراقجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook