12:29 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن السفير الفنزويلي لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، خورخي فاليرو، اليوم الجمعة، أن بلاده ترغب في الحصول على مساعدة روسيا في إعادة هيكلة ديونها الخارجية أمام الدول الأخرى.

    وأشار فاليرو، لوكالة "سبوتنيك" أن فنزويلا تجري مفاوضات مع روسيا للانتقال إلى التعامل بالروبل الروسي في التعاملات المالية بين البلدين.

    وقال فاليرو ردا على سؤال في هذا الصدد: "نعم، نحن نحاول الآن إجراء عملياتنا من خلال عملات أخرى، بما في ذلك عملة "بيدرو" التي أنشأناها".

    وأشار فاليرو إلى أن كاراكاس تجري مباحثات مع موسكو حاليًا حول مسألة الانتقال إلى تسوية الحسابات بالروبل الروسي.

    وتعد فنزويلا أول بلد مصدر للنفط في أمريكا اللاتينية، لكنها تشهد أزمة سياسية واقتصادية خطيرة، زادت في تفاقمها العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على البلاد، والتي بدأت في آذار/مارس عام 2015 ، كرد على طرد الدبلوماسيين الأميركيين من كاراكاس، حيث فرض الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، عقوبات ضد عدد من المسؤولين الفنزويليين. ومنذ ذلك الحين لجأت الولايات المتحدة أكثر من مرة إلى توسيع نطاق هذه العقوبات. وفي الفترة الأخيرة شددت واشنطن عقوباتها، بما في ذلك شركات حكومية، حيث أعلنت واشنطن في 28 كانون الثاني/ يناير، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية ("بي.دي.في.اس.أيه")، بما في ذلك وبتجميد أصولها ومصالحها في ولايتها القضائية، بمبلغ 7 مليارات وحظرت أيضا التعامل معها، والسؤال الذي يطرح الآن ما هي الوسائل التي يمكن أن تعتمدها كاراكاس من أجل السيطرة على الوضع المتردي في البلاد.

    انظر أيضا:

    الـ"سي آي إيه" حاضرة في فنزويلا وتخطط لرشوة قيادة الجيش
    الشرطة الأمريكية تقتحم سفارة فنزويلا في واشنطن وتعتقل متظاهرين
    بسبب "مخاوف أمنية"... قرار أمريكي جديد بشأن فنزويلا
    مادورو يشرح لماذا ابتعدت سفينة حربية أمريكية عن شواطئ فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook