Widgets Magazine
11:00 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ترامب

    ترامب: لا نريد الحرب مع إيران ولن نسمح لها بامتلاك أسلحة نووية

    © Sputnik . Vladimir Astapkovich
    العالم
    انسخ الرابط
    0 24
    تابعنا عبر

    تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدم السماح لإيران بالحصول على أسلحة نووية، لكنه كرر تردده في خوض الحرب.

    وفي مقابلة واسعة النطاق، مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، قال ترامب، "لن أسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية".

    حول مسألة الحرب مع إيران قال ترامب، "لا أريد القتال. لكن لديك مواقف مثل إيران، لا يمكنك السماح لهم بامتلاك أسلحة نووية، لا يمكنك ترك ذلك يحدث".

    وأكد الرئيس الأمريكي أنه يريد تجنب تكاليف الحرب الباهظة، قائلا، ""مع كل ما يجري، وأنا كما تعلمون لست شخصا يريد الدخول في الحرب، لأن الحرب تؤذي الاقتصادات، الحرب تقتل الناس،  والأكثر من ذلك بكثير".

    وقد حث ترامب الإيرانيين على المجيء إلى طاولة المفاوضات خلال المقابلة، ولكنه قال في الوقت نفسه، إن "الاتفاق النووي الذي أبرمه أوباما مع إيران عرض مرعب".

    وكان الرئيس ترامب كتب تغريدة على موقع "تويتر"، يوم الأحد 19 مايو / آيار قال فيها: "إذا أرادت إيران الحرب، ستكون تلك الحرب هي النهاية الرسمية لها".

     

    وتابع: "لا تهددوا الولايات المتحدة الأمريكية مجددا".

     

     

    ومؤخرا، أعلنت الولايات المتحدة إرسالها حاملة طائرات وقاذفات "بي-52" إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما وصفته بتهديدات محتملة من إيران ضد المصالح الأمريكية، فيما ردت طهران بالقول بأنها مستعدة لمواجهة التهديد الأمريكي. وازدادت التوترات بين الجانبين بعد إعلان واشنطن العام الماضي الانسحاب من الاتفاق الدولي للعام 2015 حول برنامج إيران النووي وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على الجمهورية الإسلامية، وإعلان الأخيرة قبل أيام تخفيض بعض من التزاماتها ضمن الاتفاق ردا على واشنطن.

     

    انظر أيضا:

    ترامب لإيران: لا تهددوا أمريكا... الحرب ستكون نهاية دولتكم
    ترامب يستهزء من نائب جمهوري واصفا إياه بأنه من "وزن الريشة"
    ترامب قد يعفو عن متهمين بارتكاب جرائم حرب
    أول دعوة من نائب جمهوري لعزل ترامب
    صحيفة: ترامب يلجأ لـ"شخصية مؤثرة" بشأن التوتر مع إيران
    الكلمات الدلالية:
    التوترات بين أمريكا وإيران, دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik