15:23 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

    ظريف يرد على ترامب: لا تهدد إيران وإلا

    © REUTERS / KIM KYUNG-HOON
    العالم
    انسخ الرابط
    2254
    تابعنا عبر

    رد وزير الخارجية الإيراني ​محمد جواد ظريف​، على تصريحات الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب​ بشأن بلاده، مؤكدا أن "التبجحات عن الإبادة التي أطلقها الرئيس الأمريكي لن تقضي على إيران".

    وقال ظريف، عبر حسابه الرسمي على "تويتر" إن "ترامب مدفوعا بـ"الفريق ب"، يأمل في أن ينجز ما فشل الإسكندر (المقدوني) وجنكيز(خان) وغيرهما من المعتدين القيام به. الإيرانيون صمدوا آلاف السنين، بينما رحل المعتدون جميعا"، مؤكدا أن "التبجحات عن الإبادة التي أطلقها الرئيس الأمريكي لن تقضي على إيران".

    وختم ظريف مخاطبا ترامب: "لا تهدد إيران.. احترمها وهذا سينفع!"

    ​وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هدد إيران بأن الحرب تعني نهايتها، وذلك في ظل تصاعد التوتر بين البلدين في منطقة الخليج.

    وكتب ترامب على "تويتر": "إذا أرادت إيران الحرب، ستكون تلك الحرب هي النهاية الرسمية لها". وتابع: "لا تهددوا الولايات المتحدة الأمريكية مجددا".

    ووصلت حاملة الطائرات الأمريكية "أبراهام لنكولن" إلى بحر العرب في طريقها إلى الخليج، على خلفية التصعيد الأخيرة بين أمريكا وإيران، التي هددت بإغلاق مضيق هرمز.

    وتستعد إيران لحماية سواحلها وفرض وجودها في مياه الخليج بقوة بحرية تضم زوارق سريعة وغواصات خفيفة، يمكنها العمل في المياه الضحلة، وتنفيذ هجمات سريعة، مقارنة بقدرة محدودة لحاملة الطائرات الأمريكية في تلك المياه.

    انظر أيضا:

    ترامب: لا نريد الحرب مع إيران ولن نسمح لها بامتلاك أسلحة نووية
    صحيفة: ترامب يلجأ لـ"شخصية مؤثرة" بشأن التوتر مع إيران
    ترامب ينتظر اتصالا من إيران... وطهران لم ترسل أي رد بشأن المفاوضات
    ترامب يعلق على تأثير "الأخبار المزيفة" على إندلاع حرب مع إيران
    لهذه الأسباب تراجع ترامب عن التهديدات بشن الحرب على إيران
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات ضد إيران, سياسة ترامب تجاه إيران, إيران تحارب, أخبار العالم, العلاقات الأمريكية الإيرانية, الموقف ضد إيران, إثارة الحرب مع إيران, وزارة الخارجية الإيرانية, البيت الأبيض, دونالد ترامب, محمد جواد ظريف, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik