Widgets Magazine
15:19 22 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مدينة القدس

    رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته في إسرائيل للقدس

    © Sputnik . Boshra Al-Futiani
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيش مجددا رفض بلاده نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، مشدداً على أنه على الرغم من قوة ومتانة العلاقات مع إسرائيل إلا أن براغ ملتزمة بقرارات الأمم المتحدة.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال بابيش، في لقاء مع موقع "أوراق برلمانية" التشيكي اليوم السبت ونقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، "جمهورية التشيك لن تبادر إلى نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، فحكومتنا تلتزم بموقف الاتحاد الأوروبي، وبقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

    وأردف "لا أحد في أوروبا يريد حاليا نقل سفارته، وجمهورية التشيك لن تكون البادئة".

    وتابع رئيس الوزراء التشيكي "إسرائيل حليف طويل الأمد لجمهورية التشيك، وثمة علاقات أكثر من اعتيادية بيننا، وهناك توجهات راهنة لتمييز تلك العلاقات، غير أن جمهورية التشيك عضو في الاتحاد الأوروبي، وباختصار هناك اتفاقات في الأمم المتحدة بهذا الشأن (القدس) يتوجب علينا الالتزام بها".

    كان بابيش، قد أكد، في نيسان/أبريل 2018، أن سفارة جمهورية التشيك في إسرائيل "لن تنتقل إلى القدس لأن ذلك يتعارض مع موقف الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة".

    وجدير بالذكر أن موجة اعترافات دول عديدة بالقدس كعاصمة لإسرائيل تعود للعام الماضي، حيث جرى في الرابع عشر من أيار/مايو 2018 نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس تنفيذا لإعلان الرئيس دونالد ترامب، في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017، نقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وهو ما سبب توترا إضافيا في العلاقات الفلسطينية الأمريكية، وموجة الغضب لدى عدد كبير من دول العالم.

    انظر أيضا:

    رئيس مجلس شورى "النهضة": القرارات الأمريكية حول القدس لا تغير من الواقع شيئا
    "لم أذكر القدس أو الجولان"... رئيس وزراء قطر الأسبق يهاجم الحكام العرب ويتحدث عن "مغامرات غير محسوبة"
    المقداد: القدس والجولان سيعودان لـ"سوريا الكبرى"... أطفالنا يموتون بردا والعرب يضخون النفط
    بعد إعلان موعد "صفقة القرن"... الأردن يقول إن "القدس فوق السياسة"
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, التشيك, القدس, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik