Widgets Magazine
01:58 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    حاملة طائرات أمريكية

    لأول مرة... حاملة طائرات أمريكية تتجنب دخول قاعدتها في البحرين

    © REUTERS / US Navy
    العالم
    انسخ الرابط
    540

    تجنبت حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لنكولن دخول مياه الخليج الفارسي، وذلك لأول مرة في تاريخ تواجد القوات الأمريكية في الخليج ذاته.

    وذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن حاملة طائرات ستينس غادرت نهاية آذار/مارس قاعدة الأسطول الخامس في البحرين متوجهة إلى فرنسا وبعدها إلى الشاطئ الأطلسي الأمريكي، وكان يفترض أن تعوضها حاملة طائرات إبراهام لنكولن وأن تصل بسرعة إلى مياه الخليج.

    وتابعت الوكالة "وسط اندهاش الجميع، فضلت أبراهام لنكولن الابتعاد عن منطقة التوتر والبقاء في منطقة ما بين المحيط الهندي وبحر العرب، بحوالي 450 ميل بحري عن مضيق هرمز، ويترك تراجع حاملة الطائرات أبراهام لنكولن القوات الأمريكية في قطر والبحرين دون حماية عسكرية قوية،.

    وأرجعت الوكالة السبب في حفاظ حاملة الطائرات على مسافة كبيرة من منطقة التوتر إلى أن يكون البنتاغون يدرك جيدا امتلاك إيران لصواريخ متوسطة المدى قد تصل الى ما بين 300 و350 ميل قادرة على استهداف السفن الحربية الأمريكية، وكذلك خطر الزوارق الحربية التي تحمل قاذفات يصعب على منظومة الصواريخ باتريوت اعتراضها بسبب تحليقها على مستوى منخفض جدا.

    وكان جنرال إيراني قد صرح، أمس السبت، بأن بلاده يمكنها إغراق السفن الحربية الأمريكية في قاع البحر بطواقمها وطائراتها، ونقلت وكالة "ميزان" للأنباء عن الجنرال مرتضى قرباني، مستشار القيادة العسكرية الإيرانية، قوله إن بوسع إيران أن تغرق السفن الحربية التي ترسلها الولايات المتحدة إلى منطقة الخليج باستخدام صواريخ و"أسلحة سرية".

     

    انظر أيضا:

    ظريف يوجه رسالة إلى كل الدول الخليجية ويؤكد التصدي لأي حرب على إيران
    رئيس البرلمان العراقي مهدد بالقتل بسبب الوساطة بين إيران وأمريكا
    صحيفة تكشف خطة أمريكا الكاملة لمواجهة إيران
    حميدتي بعد لقاء ابن سلمان: السودان مع السعودية في مواجهة إيران والحوثيين
    كبير مساعدي وزير خارجية إيران يبدأ غدا جولة خليجية
    ثلاث دول عربية تعرقل إجماع القمة الطارئة للتصعيد ضد إيران
    الكويت: المفاوضات ربما بدأت بين إيران وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    حاملة طائرات, البحرين, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik