12:00 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أن بلاده ستفرض رسوما فورية على البضائع الصينية، إذا لم يحضر الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اجتماع رؤساء دول مجموعة "العشرين".

    موسكو — سبوتنيك. وقال ترامب، في حوار مع قناة "سي إن بي سي" ردا على سؤال عن فرض رسوم في الحال على البضائع الصينية إذا لم يحضر الرئيس الصيني شي جين بينغ اجتماع رؤساء دول مجموعة "العشرين": "نعم ستكون" (هناك رسوما فورية).

    يذكر أن حربا تجارية بدأت فعليا بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين في السادس من يوليو/تموز 2018 ، بتطبيق الولايات المتحدة أول تعريفات جمركية محددة خصيصا للصين وقيام هيئة الجمارك وحماية الحدود بتحصيل تعريفة جمركية بنسبة 25 بالمئة على 818 منتجا صينيا مستوردا بقيمة 34 مليار دولار، وردت الصين في اليوم نفسه بفرض تعريفة جمركية بنسبة مساوية على 545 سلعة أمريكية المنشأ بقيمة 34 مليار دولار.

    واستمرت المعارك التجارية بين الطرفين وشهدت مراحل من التصعيد والتهدئة إلى أن اتفقا على هدنة. وبعد 11 جولة من المحادثات التجارية رفيعة المستوى أعلن الرئيس الأمريكي تعثر المفاوضات في 5 مايو/أيار 2019، وأن الولايات المتحدة ستزيد التعريفات على المنتجات الصينية بقيمة 200 مليار دولار أميركي من 10 إلى 25 بالمئة.

    وردت الصين بالمثل على الإجراءات الأمريكية معلنة فرض رسوم على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار، اعتباراً من الأول من حزيران/يونيو، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي بزيادة قيمة التعريفات الجمركية على البضائع الصينية من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة، وتحذيره الصين من الرد على الرسوم الجمركية الأميركية.

    قمة مجموعة الـ 20 ستعقد هذا العام في أوساكا اليابانية في 29 حزيران/يونيو، وستجري مجموعة الـ 7 الكبار في مدينة بياريتز الفرنسية، في أواخر آب/أغسطس.

    انظر أيضا:

    الصين تعتزم إلغاء بعض رسوم الواردات والصادرات في 2019
    الصين تعلن تخفيضات جديدة في رسوم الاستيراد وسط حرب تجارية متنامية
    تباين أسعار النفط مع كبح تقارير بشأن رسوم على الصين موجة ارتفاع مبكرة
    الصين تعلن استعدادها فرض رسوم على سلع أمريكية بقيمة 60 مليار دولار
    الكلمات الدلالية:
    الحرب التجارية الأمريكية الصينية, الحكومة الأمريكية, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook