19:51 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن طهران ستتخذ خطوات إضافية بخفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، حال لم تتلق ردا مناسبا من الأطراف الموقعة يحفظ مصالحها الاقتصادية.

    وقال روحاني، خلال كلمته أمام القمة الخامسة لمجموعة التفاعل وبناء الثقة في آسيا، المنعقدة في دوشنبه، اليوم السبت: "في الوقت الحالي أثبتت إيران للجميع أننا قدمنا حسن النية من خلال التزامنا بالاتفاق النووي، على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    وأضاف: "الجمهورية الإسلامية أعلنت أنها خفضت من التزاماتها وذلك بموجب الاتفاق الذي ينص في المادة 26 والمادة 36 على حقنا في خفض التزاماتنا، لإعادة التوازن إلى الاتفاق، وفي حال لم نتلق ردا مناسبا من الأطراف المشاركة وضمانات سوف نقوم بخطوات إضافية".

    وأكد روحاني أن "إيران لا يمكنها أن تكون الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاق النووي، ويتوجب على سائر الدول أيضا أن تؤدي دورها للحفاظ على هذا الاتفاق المهم".

    وشهدت العلاقات الأمريكية الإيرانية توترا وتصعيدا عسكريا من جانب واشنطن، وذلك بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران.

    انظر أيضا:

    الرئيس الصيني لروحاني: الخروج الأمريكي الأحادي الجانب من الاتفاق النووي زاد توتر المنطقة
    إيران تعلن إعادة النظر في التزامات الاتفاق النووي ومراجعة إنجازاته
    ريابكوف: بعض الأوروبيين يهولون ما تفعله إيران بشأن الاتفاق النووي
    ظريف: الهدف المشترك لإيران وألمانيا هو المحافظة على الاتفاق النووي
    الخارجية الإيرانية: طهران لن تبحث قضايا خارج نطاق الاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, أخبار العالم, العلاقات الأمريكية الإيرانية, العقوبات على إيران, إثارة الحرب مع إيران, الرئاسة الإيرانية, البيت الأبيض, الاتحاد الأوروبي, الرئيس الإيراني حسن روحاني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook