15:39 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أزمة هواوي (91)
    0 03
    تابعنا عبر

    قال رين تشنغ، الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي" الصينية، إن شركته قد تلجأ إلى ما وصفه بـ"الخطة الأخيرة"، من أجل مواجهة قرارات الحظر الأمريكية.

    وأشار رئيس "هواوي" في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية إلى أن بلاده قد تتجه إلى اعتماد اتفاقية مع الولايات المتحدة، بعيدا عن الحكومة الصينية، ومن دون مساعدتها أو تحت إشرافها.

    واعترف تشنغ أن قرارات الحظر الأمريكية، ستؤثر على إيرادات "هواوي" بنحو 30 مليار دولار تقريبا.

    لكنه عاد، وقال:

    إن ذلك لن يؤثر بصورة كبيرة على التوقعات المنقحة، حول العام الجاري، خاصة وأنها تحتجز أكثر من 100 مليار دولار أمريكي من عائدات هذا العام، كما أن أعمالهم في الصين لا تزال قوية، لكن المشكلة الرئيسية في الأعمال خارج الصين.

    وتابع "لا أرى حقيقة أي مشكلة في الوقت الحالي، لأن السوق الصينية لم تشهد انخفاضا، لكن قد يكون هناك انخفاضا في الخارج، بنحو 40% أو 20% وقد تصل إلى 10% فقط".

    ومضى الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي" الصينية:

    نجري تعديلات داخلية في هواوي، لكننا لم نجد حتى الآن أي تباطؤ.

    وأدرجت واشنطن شركة "هواوي" في قائمة سوداء تمنع عمليا الشركات الأمريكية من العمل معها ومارست ضغوطا على حلفائها لوقف التعامل مع "هواوي" معللة ذلك بأن الشركة قد تستخدم التكنولوجيا التي تطورها في التجسس لصالح بكين.

    وقال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين، إن الولايات المتحدة على استعداد لإبرام اتفاق مع الصين ولكنها مستعدة أيضا للإبقاء على الرسوم الجمركية الإضافية إذا اقتضت الحاجة.

    وأضاف "إذا أرادت الصين المضي قدما وإبرام اتفاق فنحن مستعدون للمضي قدما بالشروط التي وضعناها. وإذا لم ترغب الصين في الإقدام على ذلك فإن الرئيس ترامب راض تماما عن الاستمرار في فرض الرسوم الجمركية لإعادة التوازن للعلاقة" بين البلدين.

    الموضوع:
    أزمة هواوي (91)

    انظر أيضا:

    الصين تعد بالانتقام من أمريكا بسبب "هواوي"
    أمريكا تهدد الصين بالحرب الباردة
    خبراء اقتصاديون: أمريكا ستخسر حال فشلت المباحثات التجارية مع الصين
    الصين: التقدم في محادثات التجارة مع أمريكا "يلقى ترحيبا"
    الكلمات الدلالية:
    هواوي, الصين, أمريكا, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, أمريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik