Widgets Magazine
08:35 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يغادر قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل

    بيان مشترك من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بشأن إيران... وحالة "قلق بالغ"

    © REUTERS / Johanna Geron
    العالم
    انسخ الرابط
    243
    تابعنا عبر

    أصدرت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي بياناً مشتركاً بشأن قرار إيران بخصوص الاتفاق النووي.

    وحسب "رويترز" قال وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي في بيان مشترك إنهم يشعرون "بقلق بالغ" من إعلان إيران تجاوزها حدود المخزون من اليورانيوم المنخفض التخصيب، أكثر مما هو مسموح به بموجب اتفاق عام 2015 مع القوى الكبرى.

    وقالوا في بيان مشترك مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي بشأن إيران "الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت هذه المعلومات"، مضيفين "أن التزامنا بالاتفاق النووي يعتمد على امتثال إيران الكامل".

    وتابعوا "نأسف لهذا القرار الذي اتخذته إيران والذي يشكك في أداة أساسية لعدم الانتشار النووي." "نحث إيران على عكس هذه الخطوة والامتناع عن اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تقوض الاتفاق النووي".

    وقالت إيران أمس الاثنين إن تجاوزها الحد المسموح به لليورانيوم المخصب بموجب اتفاقها النووي مع القوى العالمية لم يكن انتهاكًا للاتفاقية، حيث كانت تمارس حقها في الرد على الانسحاب الأمريكي من الاتفاقية العام الماضي.

    وكتب وزير الخارجية محمد جواد ظريف على تويتر "لم ننتهك الاتفاق النووي". مشيرًا إلى "الصفقة النووية بعنوانها الرسمي، خطة عمل شاملة مشتركة".

    وأضاف أن "الفقرة 36 من الاتفاقية توضح السبب. لقد تسببنا في استنفاد الفقرة 36 بعد الانسحاب الأمريكي. لقد منحنا مجموعة الدول الثلاث (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) بضعة أسابيع بينما نحتفظ بحقنا. وأخيراً اتخذنا إجراءً بعد 60 أسبوعًا. وبمجرد التقيد بالتزامات فإننا سوف نعكس توجهنا ونعود إلى الاتفاق".

    وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الإثنين، أن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب تجاوز الحد الأقصى المسموح به بموجب الاتفاق النووي.

    أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، أن إيران تجاوزت الحد الأقصى لاحتياطي اليورانيوم منخفض التخصيب البالغ 300 كيلوغرام، حسبما قال فريدريك دال، المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الاثنين.

    وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تقارير وسائل الإعلام التي تفيد بأن احتياطيات البلاد من اليورانيوم منخفض التخصيب تجاوزت 300 كيلوغرام وهي الكمية المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

    وقال ظريف، في رد على سؤال لوكالة "إسنا" عن تخطي طهران مخزون الـ300 كغم: "طهران تخطت تلك النسبة وفقا لبرنامجها، وذلك استنادا لما قلناه من قبل بوضوح، بأن ما نفعله ونتصرف في شأنه يستند إلى حقوقنا الخاصة التي نتخذها بأنفسنا فقط".

    ورد على سؤال إذا كانت أمريكا قد تفرض عقوبات على أوروبا، فقال: "تلك هي مشكلتهم يتعين عليهم حل مشكلتهم".

    ومن جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إنه على أوروبا أن تسرع من وتيرة جهودها من أجل إنقاذ الاتفاق النووي.

    وحذرت طهران الأوروبيين من أنها ستتخذ الخطوة الثانية بتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، إذا لم تدخل آلية "إينستكس" حيز التنفيذ قبل 7 تموز.

    وكانت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء قد نقلت عن "مصدر مطلع"، أمس الاثنين، قوله إن مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 في إيران تخطى مستوى الـ300 كيلوغرام.

    وقال المصدر للوكالة الإيرانية إن "مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد توزينهم، الأربعاء الماضي، قاموا مرة أخرى أمس الاثنین بتوزين المواد المخصبة (اليورانيوم المخصب) المنتجة من قبل إيران حيث تخطت السقف المحدد وهو 300 كغ".

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي سيوجه ضربات في طرابلس...أمر بضم الحشد الشعبي للجيش العراقي...ملف إيران النووي بين التحذير والتحريض
    إسرائيل تقول إن ردع إيران يتطلب "قوة قصوى"
    وسط تهديدات أوروبية إيران تتجاوز إنتاج اليورانيوم... هل ينهار الاتفاق النووي
    إيران توافق على ميثاق التعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين
    إيران تكشف سبب وجودها العسكري في سوريا
    لافروف: تجاوز إيران عتبة احتياطيات اليورانيوم المنخفض التخصيب ناجم عن العقوبات الأمريكية
    ماكرون يعرب عن قلقه لتخطي إيران السقف المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, تخصيب اليورانيوم, اليورانيوم, الاتفاق النووي, إيران, ألمانيا, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik