Widgets Magazine
02:13 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    لقاء ماكرون وترامب في الإليزيه

    أكبر مستشار دبلوماسي لماكرون يزور إيران غدا لوقف التصعيد بين واشنطن وطهران

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11

    قال مسؤول فرنسي إن أكبر مستشار دبلوماسي للرئيس ماكرون سيزور إيران الثلاثاء والأربعاء لوقف تصعيد التوتر بين واشنطن وطهران.

    وحسب "رويترز" يزور إيمانويل بون مستشار ماكرون الدبلوماسي، الذي زار ايران بالفعل في منتصف يونيو/ حزيران الماضي، طهران يومي الثلاثاء والأربعاء لمحاولة المساهمة في "وقف التصعيد" في الأزمة النووية، بحسب ما قاله الإليزيه اليوم الاثنين.

    وقال مصدر بالرئاسة الفرنسية إن "المهمة في الواقع تأتي في سياق صعب للغاية لأن هناك مصلحة لكلا الجانبين لزيادة الضغط". "لكن ما نشعر به اليوم هو أن الإيرانيين يتخذون تدابير تنتهك الاتفاق على البرنامج النووي الإيراني المبرم في عام 2015".

    وأضاف أن "الشيء المهم في مثل هذا الموقف، هو أن تكون قادرًا على العثور على العناصر الوسيطة التي تجعل من الممكن الانتقال تدريجياً من التوتر الشديد إلى التفاوض".

    وقال المصدر إن المحادثات الهاتفية بين إيمانويل ماكرون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جانب والرئيس الإيراني حسن روحاني من جهة أخرى أعطت باريس "مساحة للتفاوض".

    وأضاف أن "الهدف من رحلة إيمانويل بون إلى طهران، والتي أعلن عنها في الصباح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، هو "تجميع عناصر وقف التصعيد مع الإجراءات التي يجب القيام بها على الفور قبل 15 يوليو/ تموز كما قال إيمانويل ماكرون أمس".

    انظر أيضا:

    العقوبات الأمريكية على إيران... آثارها وطرق الالتفاف عليها
    خبير إيراني: إيران تفتح فرصة جديدة للأوروبيين والأمريكيين للتفكير مليا بفوائد الاتفاق النووي
    هل تنجح الولايات المتحدة في سحب العراق إلى جانبها في أزمتها مع إيران
    وكالة الطاقة الذرية: نتحقق من إعلان إيران حول مستوى تخصيب اليورانيوم
    إيران تحذر: احتجاز بريطانيا غير المشروع للناقلة سابقة خطيرة ويجب أن ينتهي الآن
    الاتحاد الأوروبي يدعو إيران إلى وقف أي خطوات تتعارض مع الاتفاق النووي
    سكان الكويت يشعرون بهزة أرضية بعد زلزال ضرب إيران
    قائد الجيش الإيراني: إيران لا تسعى للحرب مع أي دولة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, تصعيد, توتر, إيمانويل ماكرون, أمريكا, إيران, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik