01:30 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    زورق سريع تابع إلى الحرس الثوري الإيراني في الخليج

    دبلوماسي إيراني: لو أرادت إيران احتجاز الناقلة البريطانية لن تمنعها أمريكا

    © AP Photo / Vahid Salemi
    العالم
    انسخ الرابط
    220
    تابعنا عبر

    قال الدبلوماسي الإيراني السابق سيد هادي أفقهي، نقلا عن مسؤولين إيرانيين إن "الناقلة البريطانية توجست من أن تقدم البحرية الإيرانية على احتجازها فاستنجدت ببارجة حربية دون أن تكون إيران قد أقدمت على أية خطوة تجاهها".

    وأضاف في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، اليوم الخميس، "لو أرادت إيران احتجازها لم تكن أية بارجة بريطانية أو أمريكية تمنعها من ذلك".

    وأكد أفقهي أنه "لا يوجد بعد قرار بمثل هذه الإجراءات ولم يتم إبلاغ البحرية في الجيش الإيراني للرد على احتجاز الناقلة الإيرانية بالمثل ويتم بحث الأمر حاليا عبر القنوات الدبلوماسية".

    أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا علق فيه على ما قالته بريطانيا من أن 5 قوارب إيرانية اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في الخليج.

    ونفت إدارة العلاقات العامة في المنطقة الخامسة للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني "مزاعم مصادر من وزارة الدفاع الأمريكية حول محاولة الحرس احتجاز ناقلة نفط بريطانية في الخليج"، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

    وأكد الحرس الثوري الإيراني "أن دوريات القوة البحرية للحرس الثوري تواصل واجباتها بشكل اعتيادي وتمارس مهامها المناطة بدقة وصلابة، ولم تواجه أية سفينة أجنبية بما فيها السفن البريطانية خلال الـ 24 ساعة الماضية".

    وأوضح الحرس الثوري في بيان صدر اليوم الخميس، أن قواته قادرة على توقيف السفن الأجنبية في الرقعة الجغرافية المناطة إليها على نحو قاطع وسريع ودون تردد إذا ما كانت قد تلقت إيعازا بذلك.

    انظر أيضا:

    جبل طارق: الناقلة الإيرانية المصادرة كانت محملة بالنفط بكامل طاقتها
    هل ردت واشنطن على إيران عن طريق احتجاز الناقلة في جبل طارق
    مسؤول بريطاني: الناقلة باسيفيك فوياغر في بحر العرب "آمنة وبخير"
    موسكو: عواقب احتجاز الناقلة قد تكون وخيمة وتصب بإطار الضغط على طهران ودمشق
    محلل سياسي: إسبانيا وبريطانيا ستخضعان لأمريكا بشأن الناقلة الإيرانية
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik