Widgets Magazine
20:09 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    منظومة إس-400 للدفاع الجوي

    سياسي ألماني يتحدث عن "النصر الكبير" لبوتين في تركيا

    © Sputnik . Vitaliy Ankov
    العالم
    انسخ الرابط
    1100

    كتب أستاذ العلوم السياسية الألماني توماس إيغر في مقال بمجلة Focus Online يمكن للخلاف بسبب منظومة "إس-400" الروسية أن يؤدي إلى انسحاب تركيا من الناتو، وهذا "انتصار كبير لفلاديمير بوتين".

    ويعتقد المحلل أن اتفاق أنقرة وموسكو سيؤدي إلى تدهور ملحوظ في العلاقات المتوترة بالفعل بين تركيا والولايات المتحدة، وسوف تضطر واشنطن إلى فرض عقوبات ضد تركيا بسبب شراء معدات عسكرية روسية. على الرغم من أن دونالد ترامب، من المحتمل أن يحاول تأجيلها، لكن من الناحية القانونية لن يتمكن من التخلي عنها تمامًا.

    ويضيف إيغر أنه

    "إذا قررت تركيا مغادرة الناتو، فستكون هذه خسارة جيوستراتيجية هائلة للحلف. لا يمكن استبعاد هذا الخيار، وستعتمد نتيجة هذا الخلاف على في من سيرى رئيس تركيا، رجب أردوغان، ضمانة لمستقبله السياسي.

    ومع ذلك، وفقا للخبير، فإن ظهور هذا الخلاف بين أنقرة وواشنطن هو بالفعل "نصر كبير لفلاديمير بوتين". ويشير إلى أنه حتى إذا بقيت تركيا في الناتو، فسوف يظهر بين أعضاء آخرين في الحلف سيكون عدم ثقة من بعضهم البعض.

    ويضيف أنه بفضل الصفقة مع تركيا، ستستمر سمعة روسيا في العالم في اكتساب الوزن بسرعة، وسيتمكن الجيش الروسي من الوصول إلى البيانات السرية، والتي ستكون ميزة كبيرة لخدماته الخاصة.

    ومع ذلك، يقول الخبير

    إن ضعف العلاقات مع الولايات المتحدة وتحسين العلاقات مع روسيا سيؤدي إلى خسائر سياسية واقتصادية هائلة لتركيا، وقد يكون الثمن كبيرا للغاية بحيث يحتاج أردوغان إلى مساعدة موسكو من أجل الحفاظ على سلطته.

    في الوقت نفسه، يلاحظ إيغر أنه في هذا الوضع برمته، تبدو أوروبا هي الجانب الأكثر عجزًا، على الرغم من أن هذا الخلاف يؤثر على مصالحها الحيوية، ومع ذلك، فإن الدول الأوروبية غير قادرة على التأثير لحل هذه القضية.

    انظر أيضا:

    برلماني روسي: منظومة "إس-400" ستظهر في بلدان أخرى غير تركيا
    سفير تركيا: شراء "إس 400" ليس اختيارا بين أمريكا أو الناتو أو روسيا
    الدفعة الثانية من مكونات منظومة إس 400 الروسية تصل تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik