17:50 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال خطابه بعد خروج دونالد ترامب من صفقة الاتفاق النووي مع إيران، 8 مايو/ أيار 2018

    فرنسا وبريطانيا وألمانيا يعبرون عن قلقهم من انهيار الاتفاق النووي

    © AP Photo / Iranian Presidency Office
    العالم
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    جددت دول بريطانيا وفرنسا وألمانيا، اليوم الأحد، تمسكها بالاتفاق الدولي حول برنامج إيران النووي للعام 2015، داعين الولايات المتحدة وإيران لاستئناف الحوار لحل الخلافات حول ذلك الاتفاق.

    باريس-سبوتنيك.وجاء في بيان مشترك للدول الثلاث أن الدول "تؤكد تمسكها بالاتفاق النووي، وتعرب عن قلقها من انهيار الاتفاق النووي بسبب العقوبات الأمريكية وقرار طهران عدم الالتزام ببعض بنوده".

    ودعا البيان إلى "التحلي بالمسؤولية من أجل وضع حد للتصعيد واستئناف الحوار"، مناشدا الأطراف المعنية بـ "التفكير مليا ودرس نتائج ما قد تؤدي إليه أعمالهم".

    كما دعا البيان إيران "لإلغاء القرارات التي اتخذتها مؤخرا" حول تخفيض التزاماتها ضمن الاتفاق.

    كان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، قد أعلن، أن طهران رفعت مستوى تخصيب اليورانيوم إلى أعلى من 3.67%.

    وهدد كمالوندي بأن إيران ستقوم بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم لـ20%، في إطار المرحلة الثالثة لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي.

    وقال كمالوندي، في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة التلفزيون الإيرانية، "التخصيب بمستوى 20% إحدى الخطوات في المرحلة الثالثة لخفض الالتزامات".

    وأضاف كمالوندي أن "زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي في المنشآت النووية أحد خياراتنا لتقليص تعهداتنا في الاتفاق النووي في المرحلة الثالثة".

    وتابع: "خطواتنا لتقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي موضوعة ضمن مخطط زمني هو شهرين لكل مرحلة. نحن صبرنا شهرين ويوم أمس بدأنا المرحلة الثانية".

    وأضاف: "رفعنا نسبة تخصيب اليورانيوم إلى أعلى من 3.67%".

    انظر أيضا:

    وثيقة مسربة تكشف سبب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران
    خبير إيراني: بريطانيا تنسق سياستها مع أمريكا ضد إيران للخروج من الاتفاق النووي
    ريابكوف: موسكو تدعو طهران بانتظام للامتناع عن التصعيد بشأن الاتفاق النووي
    العراق: التخلي عن الاتفاق النووي يمكن أن يكون كارثيا
    زيارة فرنسية واجتماع عاجل للاتحاد... هل تنقذ الجهود الأوروبية الاتفاق النووي؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik