Widgets Magazine
05:34 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عشية احتفالات اليوم الوطني في فرنسا، 13 يوليو/تموز 2019

    ماكرون: سأتحدث إلى روحاني وبوتين وترامب بشأن إيران

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه يعتزم إجراء محادثات، مع رؤساء إيران والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، هذا الأسبوع، حول موضوع الاتفاق النووي.

    وتابع ماكرون، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصربي اليوم الاثنين 15 يوليو / تموز: "سأتحدث إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هذا الأسبوع، في إطار مبادرة فرنسية لتفادي تصعيد التوتر في الشرق الأوسط"، بحسب وكالة "رويترز".

    وأضاف: "الزخم الذي بنيناه في الأسابيع القليلة الماضية حال، حسب اعتقادي، دون وقوع الأسوأ ودون ردود الفعل المبالغ فيها من الجانب الإيراني".

    واستطرد: "في هذه الظروف الصعبة، سنواصل وساطتنا وعملنا التفاوضي".

    وأوضح ماكرون أنه لم يتلق بعد أي "توضيح وجيه" من السلطات الإيرانية بشأن احتجاز الباحثة فاريبا عادلخاه، التي تحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية.

    وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، في وقت سابق اليوم الاثنين، إنه يجب على أوروبا أن تظل موحدة في محاولة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، مضيفا أن على طهران العدول عن قرارها بعدم الالتزام ببنود في الاتفاق.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن لو دريان، قوله في مقر انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل: "يجب على الأوروبيين الحفاظ على وحدتهم في هذه المسألة".

    وتفاقمت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن قرر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العام الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي الذي وافقت إيران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي أصابت اقتصادها بالشلل.

    وردا على إعادة فرض العقوبات الأمريكية الصارمة، والتي استهدفت بشكل خاص إيرادات النفط الرئيسية لإيران، تخلت طهران عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. ودفع ذلك الأطراف الأوروبية في الاتفاق، وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، لتحذيرها من مغبة عدم الامتثال الكامل لبنود الاتفاق.

    وسعت القوى الثلاث، الموقعة على الاتفاق إلى جانب روسيا والصين، إلى نزع فتيل التوترات التي بلغت ذروتها عندما خططت الولايات المتحدة لشن ضربات جوية على إيران الشهر الماضي، وهي الخطة التي ألغاها ترامب في اللحظة الأخيرة.

    انظر أيضا:

    فرنسا: إيران لن تربح شيئا في حال خرجت من الاتفاق النووي
    فرنسا توجه دعوة عاجلة إلى إيران بشأن تخصيب اليورانيوم
    فرنسا: يجب على أوروبا أن تبقى متحدة بشأن إيران
    مستشار ماكرون: فرنسا لا تسعى للوساطة بين إيران وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, فلاديمير بوتين, إيمانويل ماكرون, دونالد ترامب, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik