05:12 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الشرطة الإسرائيلية تحتجز المتظاهرين أثناء تظاهرة ضد وحشية الشرطة في تل أبيب، التي قتل على اثرها شاب أثيوبي، 3 يوليو/ تموز 2019

    إسرائيل… تجدد احتجاجات يهود "الفلاشا" أمام الكنيست

    © AFP 2019 / Ahmad Gharabli
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تجددت احتجاجات اليهود الإثيوبيين (الفلاشا) أمام الكنيست الإسرائيلي، التي انطلقت قبل 15 يوما، ضد الحكومة الإسرائيلية، اعتراضا على ما يعتبرونه معاملة عنصرية.

    بدأت احتجاجات "يهود الفلاشا" ضد ما يصفونه بالاضطهاد والعنصرية، التي يواجهونها في المجتمع الإسرائيلي، على خلفية مقتل شاب إثيوبي يدعى سالمون تيكا برصاص شرطي قبل أيام بزعم تعرض الشاب له، وهو ما أشعل مظاهرات أسفرت حتى الآن عن إصابة قرابة 100 من عناصر الشرطة واعتقال نحو 50 متظاهرا.

    وانطلقت الاحتجاجات، بعد ظهر اليوم الاثنين 15 يوليو/ تموز، في إسرائيل، في الوقت الذي قضت محكمة الصلح في حيفا بعد ظهر اليوم، بالإفراج عن الشرطي قاتل الشاب من أصول أثيوبية، سولومون تاكا (18 عاما)، قبل أسبوعين، بحسب وكالة "شهاب" الفلسطينية.

    وذكر موقع "عكا" أن القرار يأتي بطلب من وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة (ماحاش)، إذ فرضت المحكمة تقييدات مشددة على الشرطي منها الحبس المنزلي ومنع الاتصال والتواصل مع جهات ذات علاقة بملف التحقيق.

    وناشد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في وقت سابق، المحتجين ضبط النفس، ودعا إلى وضع سياسة تسهل دمج اليهود الإثيوبيين في المجتمع الاسرائيلي وعدم اضطهادهم والتمييز ضدهم بسبب لون بشرتهم.

    وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن "اللجنة الوزارية المعنية بدفع اندماج المواطنين المنحدرين من أصول إثيوبية ستلتئم عصر اليوم في المجتمع قدما، وذلك في ظل موجة الاحتجاج والسخط حول مقتل هذا الشاب".

    انظر أيضا:

    حدث إسرائيلي يكشف سر تشابه حجاب المسلمات واليهوديات والمسيحيات
    للمرة الأولى... إسرائيل تعلن زيارة وفد يهودي إلى السعودية
    قلق إسرائيلي حيال أمن اليهود في ألمانيا
    يهود إثيوبيا ضحايا العنصرية في إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, الكنيست, احتجاجات, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik