22:21 17 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 92
    تابعنا عبر

    سيظل يوم الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، يوما مشهودا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية والعالم.

    ففي هذا اليوم اختطفت الطائرات المدنية واصطدمت ببرجي مركز التجارة العالمي في نيويورك وجزء من مبنى وزارة الدفاع في واشنطن.

    هجمات 11 سبتمبر
    © AP Photo / Chao Soi Cheong
    هجمات 11 سبتمبر

    28 يوليو/تموز 1945

    جدير ذكره أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد عانت من حادث مماثل قبل 55 عاما، ففي يوم الثامن والعشرين من يوليو/تموز 1945، اصطدمت طائرة حربية أمريكية بإحدى ناطحات السحاب في الولايات المتحدة.

    وكانت الطائرة وهي قاذفة القنابل "بي-25"، تطير من ولاية ماساتشوستس إلى قاعدة سو-فولس العسكرية عبر مطار نيوآرك. وحصلت المفاجأة غير المتوقعة عندما وجدت الطائرة نفسها وسط ناطحات السحاب على ارتفاع 900 قدم تقريبا بسبب الضباب الكثيف.

    ولم يمكن لطيار قاذفة القنابل أن يتجنب الكارثة، فاصطدمت طائرته بالطابق السادس والسبعين من ناطحة سحاب "إمباير ستايت بيلدينغ". وقتل الطيار وشخصان آخران كانا موجودين على متن الطائرة وكذلك 11 مدنيا من الموجودين في المبنى.

    واخترق أحد محركي الطائرة المبنى وسقط على السطح العلوي للمبنى الآخر حيث اندلع الحريق الذي دمر معرضا فنيا.

    سيناريو الهجوم

    وانتشرت سحابة دخان من ناطحة السحاب. وأسرع الناس المذعورون بالخروج منها. وبدا وكأن ناطحة السحاب تعرضت إلى هجوم.

    ومن المثير للاهتمام أن المهندسين الذين قاموا بتصميم برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك أخذوا في الاعتبار، كما قالت جريدة إلكترونية روسية، سيناريو اصطدام طائرة "بوينغ 707" بأحد البرجين بالصدفة.

    انظر أيضا:

    كيف تلقى بوش أخبار هجمات 11 سبتمبر (فيديو)
    العثور على الآلاف من الصور غير المنشورة للهجوم الإرهابي في 11 سبتمبر
    ترامب: أعرف من يقف وراء هجمات 11 سبتمبر
    الكلمات الدلالية:
    حادث, طائرة, حادث اصطدام, امريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik