18:40 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، إن المحادثات الرامية لتخليها عن أسلحتها النووية في خطر لأن الولايات المتحدة تبدو عازمة على الحنث بوعدها عدم إجراء تدريبات عسكرية مع كوريا الجنوبية.

    وأحيا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الشهر الماضي جهود إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن أسلحتها النووية عندما رتب اجتماعا على عجل مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون على الحدود بين الكوريتين.

    وقال ترامب إنهما اتفقا على استئناف ما يُطلق عليها المحادثات على مستوى العمل المتوقفة منذ انهيار قمتهما الثانية في فبراير شباط. ومن المنتظر إقامة المفاوضات خلال الأسابيع القليلة القادمة.

    لكن متحدثا باسم وزارة خارجية كوريا الشمالية ألقى بظلال الشك على هذا قائلا إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تمضيان في تدريبات يطلق عليها دونج مينج هذا الصيف ووصفها بأنها "إعداد للحرب".

    وقال المتحدث، في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية، "سنتخذ قرارا بشأن المحادثات على مستوى العمل مع الولايات المتحدة بينما نتابع التحركات الأمريكية".

    ومن المتوقع إجراء التدريبات في أغسطس/ آب. ونددت بيونغ يانغ على مدى سنوات بالتدريبات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

    انظر أيضا:

    ترامب يتطلع للقاء قريب بزعيم كوريا الشمالية
    كوريا الشمالية تصمم أسلحة ضد "إف - 35"
    الصين تطالب الولايات المتحدة تخفيف عقوباتها المفروضة على كوريا الشمالية
    كيم لم يعد الزعيم الأعلى قائد القوة العسكرية الشاملة.. تعرف إلى دستور كوريا الشمالية الجديد
    الأمم المتحدة: اليابان صدرت مواد محظورة إلى كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأميركية, كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook