Widgets Magazine
11:08 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر

    ترامب يؤكد: لا أملك "عظمة عنصرية" في جسدي

    © REUTERS / Kevin Lamarque
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    واصل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجماته على نائبات الكونغرس من أصول أجنبية ومسلمة، لليوم الثالث، مشيرا إليهن بأنهن "يكرهن بلدنا".

    كما دافع ترامب، في تغريدات، اليوم الثلاثاء، عن نفسه من اتهام النائبات له بالعنصرية، مؤكدا: ليس لدي "عظمة عنصرية في جسدي".

    جاءت تغريدات ترامب السابقة، بينما يستعد المشرعون الأمريكان للتصويت على قرار يدين "تعليقاته العنصرية".

    وكان دونالد ترامب، قال يوم الأحد، إن 4 مشرعات من اليسار يعرفن في الكونغرس باسم (الفريق) ينبغي أن يعدن إلى "الأماكن المنهارة الموبوءة بالجريمة التي أتين منها".

    والنساء الأربع مواطنات أمريكيات، وولدت كلهن ما عدا واحدة في الولايات المتحدة.

    وقال ترامب "إذا لم تكن سعيدا في الولايات المتحدة وإذا كنت تشتكي طيلة الوقت فتستطيع ببساطة أن ترحل". وقوبل تصريحاته بتصفيق متقطع من بعض رجال وسيدات الأعمال.

    وعندما سئل إن كان يشعر بالقلق من أن البعض يعتبر تصريحاته عنصرية، وأن المؤمنين بتفوق العرق الأبيض يجدون معه قاسما مشتركا، أجاب ترامب بأنه ليس كذلك. وقال "هذا الأمر لا يعنيني لأن الكثير من الناس يتفقون معي".

    وقوبلت تصريحات الرئيس الأمريكي، بانتقادات واسعة النطاق، بل ولاقت استهجانا من عدد محدود من زملائه الجمهوريين.

    ولم يذكر ترامب المشرعات بالاسم في تغريداته يوم الأحد، لكن بدا أنه يشير إلى النائبات ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك وإلهان عمر من مينيسوتا وأيانا بريسلي من ماساتشوستش ورشيدة طليب من ميشيجان.

    وانتقدت النساء الأربع ترامب كما انتقدن القيادات الحالية للحزب الديمقراطي الأمر الذي قوض مظهر الوحدة داخل الحزب في مجلس النواب.

    انظر أيضا:

    بعد اتهامه بالعنصرية... ترامب: لست مهتما ومن لا يحب أمريكا يمكنه الرحيل
    ترامب يتمسك برأيه عن أربع نساء بالكونغرس
    الكويت ترد رسميا على دعوة ترامب بشأن ناقلات النفط
    أول تعليق من ترامب بشأن اتهام غوغل بالخيانة
    تحقيق يكشف سر صمت ميلانيا ترامب على التصريحات "المتهورة" لزوجها
    الكلمات الدلالية:
    تويتر, عنصرية, الكونغرس, إلهان عمر, أمريكا, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik