17:38 GMT09 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    فرضت الولايات المتحدة عقوبات، اليوم الخميس، على خمسة أفراد وشبكة شركات دولية قالت وزارة الخزانة إنهم متورطون في شراء مواد للبرنامج النووي الإيراني.

    وهذه أولى الخطوات العقابية التي تتخذها واشنطن منذ إعلان طهران في وقت سابق من الشهر الجاري أنها ستزيد مستوى تخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه في صنع وقود نووي.

    وقال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين في بيان "الخزانة تتخذ إجراءات لإغلاق شبكة مشتريات نووية إيرانية تستخدم شركات مقرها الصين وبلجيكا للحصول على مواد نووية حساسة لحساب الطموحات الخبيثة للنظام"، بحسب "رويترز".

    وأضاف الوزير "لا يمكن لإيران أن تزعم حسن النية على الساحة الدولية وهي تشتري وتخزن منتجات خاصة بأجهزة الطرد المركزي".

    وقال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس إن بلاده والدول الأخرى التي لا تزال طرفا في الاتفاق النووي تتوقع من إيران احترام التزاماتها بموجب الاتفاق، ووصف الإعلانات الصادرة عن طهران مؤخرا بأنها "غير مقبولة".

    وقال ماس اليوم الخميس "يتوقع كل من بقي طرفا في هذا الاتفاق من إيران الوفاء بالتزاماتها... نحاول أن نفعل ذلك... ونتوقع من إيران أن تتمسك بالتزاماتها أيضا"، كما نقلت وكالة "رويترز".

    وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف "ما سمعناه من طهران في الأيام والأسابيع الماضية غير مقبول".

    من ناحيتها أعلنت إيران أن الدول الأوروبية حتى الآن لم تنفذ كامل التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، في وقت تشهد فيه منطقة الخليج تأزماً في الأوضاع بين الولايات المتحدة وإيران.

    انظر أيضا:

    مسؤولة في البنتاغون: أمريكا لا تشكل تحالفا عسكريا ضد إيران في الخليج
    واشنطن: على إيران الإفراج فورا عن السفينة المحتجزة وطاقمها
    بريطانيا: الناقلة التي احتجزتها إيران في الخليج لا ترفع علم المملكة
    إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة حول صواريخها الباليستية
    "عيون إيران في السماء"... تطور يطلق جرس الإنذار ويثير القلق في أمريكا
    "طبول الحرب"... وزير خارجية إيران يتحدث عن احتمال وقوع كارثة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook