22:01 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    201
    تابعنا عبر

    قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إنه لا يرى جدية من عرض أي تفاوض مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

    أشار البيت الأبيض في تصريحات لقناة "العربية" إلى أن الولايات المتحدة ترى أن ظريف "فاقد الصلاحية".

    ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، قوله إن البيت الأبيض يرفض عرضا من وزير خارجية إيران، ويقول أمريكا لا ترى ما يدل على أن له سلطات في صنع القرار.

    وتابع المسؤول الأمريكي "أية رسالة من إيران ينبغي أن تأتي مباشرة من الزعيم الأعلى أو الرئيس (روحاني)".

    كما أشار المسؤول الأمريكي إلى أن واشنطن ترفض إنكار طهران تدمير إحدى طائراتها المسيرة أمس، ويقول "لدينا دليل واضح للغاية".

    وكان ظريف قد قال في وقت سابق من اليوم، إن نهج ممارسة الحد الأقصى من الضغوط بأنه ناجم عن استشارات سيئة أو ذات دوافع مريضة تقدم للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

    وأكد ظريف أن اتباع ترامب نهج ممارسة الحد الأقصى من الضغوط الأمريكية لن يصل به إلى جائزة التفاوض مع إيران، بحسب وكالة "إرنا".

    وفي تصريح أدلى به لصحيفة "ناشيونال إينترست" حول ادعاء الأمريكيين إسقاطهم طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز، قال إنني وبناء على اتصال لي مع طهران، لا معلومات لدينا حول فقدان طائرة مسيرة.

    وأضاف وزير الخارجية الإيرانية "حتى هذا الوقت لا نعرف ما حدث. الرئيس الأمريكي يقول بأنهم استهدفوا طائرة مسيرة. لا نعرف لمن تعود هذه الطائرة المسيرة. لا معلومات لدينا".

    وتصاعدت التوترات في الخليج، لا سيما بين إيران والولايات المتحدة، بعدما اتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عن هجوم استهدف ست ناقلات نفط في مايو/أيار، ويونيو/حزيران، وهو ما تنفيه طهران.

    وفي أواخر الشهر الماضي، أسقطت إيران طائرة مسيرة أمريكية قالت إنها دخلت مجالها الجوي، بينما ذكرت واشنطن أنها كانت في الأجواء الدولية. وتراجع  ترامب في اللحظة الأخيرة عن قرار شن ضربات جوية على إيران ردا على إسقاط الطائرة.

    انظر أيضا:

    ظريف يكشف سبب عدم اتجاه إيران لتصنيع القنبلة النووية
    ظريف: ما فعلته بريطانيا قرصنة بحرية
    ظريف: ترامب لن يصل إلى جائزة التفاوض مع إيران 
    ظريف يذكّر ترامب بموقع أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الإيرانية, البيت الأبيض, دونالد ترامب, محمد جواد ظريف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook