13:18 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    قال ضابط استخبارات أمريكي إن حادثة احتجاز ناقلة النفط البريطانية من قبل السلطات الإيرانية كان متوقعا كرد على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق من قبل بريطانيا.

    ونقل موقع إخباري أمريكي كلام ضابط ​الاستخبارات العسكرية الأميركية​ الجنرال، ​روبرت آشلي​ جونيور، في مناقشة مع الصحفيين في المنتدى الأمني السنوي الذي ينظمه معهد أسبن، بولاية ​كولورادو الأمريكية​ أن احتجاز ​ايران​ الناقلة البريطانية كان ردا متوقعا منها على الاستيلاء البريطاني على الناقلة الإيرانية بالقرب من ​جبل طارق​".

    ولفت جونيور إلى إن "الإيرانيين يبحثون عن أشياء متناسبة في طبيعتها، إنهم لا يتطلعون للذهاب إلى الحرب ولكنهم في الوقت نفسه يتطلعون إلى إظهار قوة".

    وكانت بريطانيا قد ذكرت أن إيران احتجزت مسدار والناقلة ستينا إمبيرو، وذلك بعدما غيرت السفينتان اتجاههما وتحركتا صوب الساحل الإيراني.

    وأفادت كالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية بأن الحرس الثوري الإيراني لم يحتجز الناقلة مسدار التي تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا في الخليج.

    انظر أيضا:

    موسوي: هناك أطراف ثالثة تسعى لفتح كل الاحتمالات واندلاع حرب مع إيران
    صحيفة: أفعال إيران الأخيرة تزيد التوتر في المنطقة وتعزز فرضية الحرب
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook