22:15 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    سفن البحرية الإيرانية تصل إلى ميناء محج قلعة التابع لأسطول بحر قزوين

    الشركة البريطانية تتقدم بطلب رسمي لزيارة طاقم الناقلة المحتجزة في إيران

    © Sputnik . Said Tsarnaev
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد التوتر في منطقة مضيق هرمز (60)
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلنت الشركة البريطانية المشغلة للناقلة "ستينا أمبيرو" التي احتجزتها إيران أنها تقدمت بطلب رسمي لزيارة أفراد طاقم الناقلة والبالغ عددهم 23 وأنها تنتظر الرد.

    ونقلت "رويترز" عن رئيس الشركة ومديرها التنفيذي إيريك هانيل تأكيده في بيان "أستطيع تأكيد أنه تم تقديم طلب رسمي للسلطات في ميناء بندر عباس للسماح بزيارة أفراد الطاقم البالغ عددهم 23".

    وأضاف "تسلموا الطلب لكننا بانتظار الحصول على رد رسمي. وفي الوقت ذاته سنواصل التعاون والاتصال مع كل السلطات المعنية".

    من جهتها كانت السفارة الروسية في طهران أعلنت أن البحارة الروس المحتجزين ضمن طاقم الناقلة البريطانية التي تحتجزها السلطات الإيرانية بخير، لكن لن يفرج عنهم قبل انتهاء إجراءات التحقيق التي تجريها طهران.

    وقال المتحدث الإعلامي للسفارة أندريه غينانكو لوكالة "سبوتنيك": "لقد تمكنا من الاتصال برئيس مكتب وزارة الخارجية الإيرانية في بندر عباس، حسب قوله، لا يزال طاقم السفينة بكامله على ظهر السفينة في الوقت الحالي، والتحقيق فيما يتعلق بالسفينة مستمر. البحارة يتحركون بحرية حول السفينة، ولا توجد قيود عليهم".

    وأضاف "حالة طاقم السفينة جيدة ؛ لا شيء يهدد حياتهم".

    في الوقت نفسه، وفقًا للمعايير الدولية للملاحة، لا يحق للطاقم، حتى الانتهاء من جميع الإجراءات، مغادرة الناقلة، حسبما ذكر ممثل السفارة الروسية.

    وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أمس الأول، "مصادرة" ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، مشيرا إلى أن الناقلة "ستينا إمبيرو" لم تلتزم بقوانين الملاحة، كما أكد مسؤولين إيرانيين أن طاقم الناقلة المكون من 23 فردا سيخضعون للتحقيق.

    الموضوع:
    تصاعد التوتر في منطقة مضيق هرمز (60)

    انظر أيضا:

    طهران تعلن إطلاق سراح ناقلة نفط إيرانية محتجزة لدى السعودية
    وزير النفط الإيراني: حوادث الناقلات لم تؤثر على صادراتنا النفطية
    حرب الناقلات النفطية تنذر بمواجهة عالمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik