Widgets Magazine
16:12 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر

    فرنسا تدين الجيش الإسرائيلي

    © REUTERS / MUSSA ISSA QAWASMA
    العالم
    انسخ الرابط
    240
    تابعنا عبر

    أدانت فرنسا قيام الجيش الإسرائيلي بتدمير عدد من المباني في وادي الحمص جنوب شرقي القدس، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

    باريس – سبوتنيك. وشددت فرنسا على أن عملية الهدم تخالف القانون الدولي.

    وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فان دور مول، في بيان، "فرنسا تدين تدمير الجيش الإسرائيلي لعدة مبان في حي وادي الحمص جنوب شرق القدس".

    وقالت فان دور مول إن "عمليات الهدم التي تقوم بها إسرائيل في أراض محتلة منافية للقانون الدولي وللقانون الدولي الإنساني ولقرارات مجلس الأمن" معتبرة أن عمليات الهدم هي "سابقةً خطيرة تهدد حل الدولتين".

    وشددت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية على أنه "لأول مرة تجري عمليات هدم في مناطق تابعة لصلاحيات السلطة الفلسطينية وفق اتفاقات أوسلو".

    وختمت قائلة "عمليات الهدم هذه هي سابقة خطيرة من نوعها تهدد حل الدولتين".

    وأقدمت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم، على هدم 8 بنايات تضم عشرات الشقق السكنية في منطقة واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.

    وبحسب شهود عيان فإن القوات الإسرائيلية حاصرت، في ساعات الفجر، المنطقة واقتحمتها بعشرات المركبات العسكرية والجرافات، وجرى فرص طوق أمني محكم على المكان لتشريع الجرافات بعملية الهدم".

    يشار إلى أن إسرائيل أخطرت السكان بعملية الهدم التي ستطال 16 بناية سكنية تضم 109 شقق بحجة قربها من جدار الضم والتوسع الذي إقامته إسرائيل عام 2002 بعنوان عملية السور الواقي لحماية إسرائيل ومنع العمليات التفجيرية التي كان يستهدف منها منفذو العمليات من الفلسطينيين الإسرائيليين إبان الانتفاضة الثانية عام 2000 وقد أقيم الجدار الذي ضم مدينة القدس وتوسع إلى خارجها على شكل حزام.

    وقد تقدم أصحاب البنايات في وادي الحمص بالتماس للمحكمة العليا الإسرائيلية التي رفضت تجميد قرار الهدم.

    انظر أيضا:

    منظمة التحرير الفلسطينية تعلن وقف التعامل مع المحاكم الإسرائيلية
    كوشنر: معارضة إيران تُقرّب بين العرب وإسرائيل
    إسرائيل تهدم 8 مبان جنوب شرق القدس
    إسرائيل تجهز لهدم منازل على مشارف القدس وتثير مخاوف الفلسطينيين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik