08:27 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    140
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية الإيراني، مجتبي ذو النور، أن طهران بدأت الجهود القانونية والدبلوماسية لإطلاق سراح الناقلة المحتجزة في جبل طارق وفقا للقانون الدولي، مؤكدا أن بريطانيا لا يمكن لها احتجاز الناقلة أكثر من ذلك.

    وحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية، قال ذو النور: "لقد بدأنا جهودنا القانونية والدبلوماسية لإطلاق سراح ناقلتنا النفطية المحتجزة في جبل طارق بأبعاد مختلفة، وذلك وفقا للقانون الدولي، لا يمكن للبريطانيين الاستمرار في إيقاف الناقلة، وسوف يتم تحرير الناقلة قريبا جدا".

    وحول ادعاء بريطانيا بأن ناقلة النفط الإيرانية خالفت عقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا، قال ذو النور: "أولا بريطانيا ليست جزء من الاتحاد الأوروبي لتقوم بتنفيذ عقوبات الاتحاد ومن جانب آخر ناقلتنا النفطية لا تسطيع نقل النفط لسوريا لأنها ضخمة ولا يوجد ميناء في سوريا يستطيع استقبال هذه الناقلة".

    وشدد المسؤول الإيراني على أن "لم يكن احتجاز ناقلة النفط البريطانية من قبل إيران عملا انتقاميا بالمطلق"، موضحا أن "ناقلة النفط البريطانية اصطدمت بقارب صيد إيراني ولم تتبع التحذيرات لكي تقف ويتم التحقيق بالأمر".

    وتابع قوله في هذا الصدد: "قامت ناقلة النفط البريطانية بإطفاء أجهزة التعقب والملاحة واتخذت مسارا مخالفا للعبور من مضيق هرمز، من جانب آخر ومن أجل الحفاظ على أمن الملاحة الدولية والقانون الدولي وجهت البحرية الإيرانية تحذيرات لهذه الناقلة لكنها لم تهتم بالتحذيرات وسعت إلى العبور من مضيق هرمز مما أدى إلى قيام الحرس الثوري بإيقاف الناقلة بعد إثبات عدة مخالفات عليها".

    انظر أيضا:

    خامنئي يتوعد بريطانيا بالرد على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق
    شرطة جبل طارق تفرج عن كل أفراد طاقم الناقلة الإيرانية المحتجزة
    سيناتور روسي: احتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق استفزاز
    حكومة جبل طارق تقول إنها صاحبة قرار التحفظ على ناقلة إيرانية
    بريطانيا: حكومة جبل طارق مستعدة لتسهيل الإفراج عن الناقلة الإيرانية
    الكلمات الدلالية:
    ناقلة نفط, بريطانيا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook