19:21 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    242
    تابعنا عبر

    قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن تركيا لم تقبل أبدا البقاء صامتة حيال إرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل في فلسطين.

    جاء ذلك في كلمة ألقاها، اليوم، خلال اجتماع بالعاصمة أنقرة مع رؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" في الولايات التركية.

    وأكد الرئيس أردوغان أن "تركيا تقف ضد كل من يقف إلى جانب إسرائيل".

    وأضاف "يدمرون قيمهم بأيديهم من صموا آذانهم لآهات الفلسطينيين الذين دُمرت منازلهم فوق رؤوسهم بالقدس الشرقية وأُجبروا على الجوع في قطاع غزة، ومن يشجعون أولئك الذين لا يحترمون حرمة المسجد الأقصى".

    ودفع هدم إسرائيل، بداية الأسبوع، عشرات الشقق السكنية في وادي الحمص ببلدة صور باهر، جنوب القدس، إلى تطورات درامية في العلاقة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية.

    الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) بادر بالدعوة إلى اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية، أمس الخميس، وأعلن في ختامه "قرار القيادة وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي والبدء بوضع آليات تشكيل لجنة لتنفيذ ذلك".

    وقال أبومازن، عقب اجتماع للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله "لن نرضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وتحديدا بالقدس، وكل ما تقوم به دولة الاحتلال غير شرعي وباطل"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

    وأضاف "أيدينا كانت وما زالت ممدودة للسلام العادل والشامل والدائم، لكن هذا لا يعني أننا نقبل بالوضع القائم أو الاستسلام لإجراءات الاحتلال، ولن نستسلم ولن نتعايش مع الاحتلال، كما لن نتساوق مع (صفقة القرن)، ففلسطين والقدس ليست للبيع والمقايضة، وليست صفقة عقارية في شركة عقارات".

    وتابع أبومازن بالقول إنه "لا سلام ولا أمن ولا استقرار في منطقتنا والعالم دون أن ينعم شعبنا بحقوقه كاملة، ومهما طال الزمان أو قصر سيندحر الاحتلال البغيض وستستقل دولتنا العتيدة"، موجها الشكر إلى "كل دول العالم الصديقة والشقيقة التي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في المحافل الدولية".

    انظر أيضا:

    سفير فلسطين في القاهرة لـ"سبوتنيك": أمريكا تقف مع إسرائيل ضد الإجماع الدولي
    العالول: الاتفاقات مع إسرائيل يلتزم بها الفلسطينيون فقط ولذلك أوقفناها
    قرار إلغاء الاتفاقيات مع إسرائيل... الأسباب والنتائج وإمكانية التطبيق
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook