15:13 GMT10 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نقلت وسائل إعلام نيجيرية أن ما لا يقل عن 65 شخصا لقوا مصرعهم إثر هجومين شنهما مسلحون يشتبه بأنهم "إسلاميون" في منطقة بورنو بشمال شرق نيجيريا.

    وبحسب "رويترز" فإن هذا الهجوم يعتبر من أعنف الهجمات التي تم تنفيذها على المدنيين في السنوات الأخيرة.

    ونقلت الوكالة عن التلفزيون الرسمي النيجيري إن ما لا يقل عن 65 شخصا قتلوا في هجومين نفذهما مسلحون يشتبه بأنهم إسلاميون في منطقة بورنو بشمال شرق نيجيريا.

    وقالت الوكالة أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها، مشيرة إلى أن جماعة "بوكو حرام" وتنظيم "داعش" الإرهابي في غرب أفريقيا المنشق عنها عادة ما يتبنون هكذا هجمات في المنطقة.

    وذكر التلفزيون النيجيري نقلا عن رئيس الحكومة المحلية محمد بولاما قوله إن المهاجمين قتلوا 21 شخصا خلال عودتهم من جنازة في الهجوم الأول وقتلوا 44 آخرين عندما حاولوا التجمع مرة أخرى دفاعا عن أنفسهم.

    وتعد ولاية بورنو معقل جماعة "بوكو حرام" وفرع تنظيم "داعش" في غرب أفريقيا المنشق عنها. وتشن بوكو حرام هجمات منذ نحو عشرة أعوام وقتلت الآلاف وتسببت في تشريد الملايين في منطقة شمال شرق نيجيريا.

    وقال ساكن يدعى باكورا مالام أمادو إنه شاهد المسلحين يتجمعون قبل أن يطلقوا النار على المشاركين في جنازة بقرية أمس السبت، في حين قال مصدر أمني إن الإسلاميين اقتحموا القرية على متن دراجات نارية وعربات فان.

    انظر أيضا:

    بوكو حرام... جماعة إرهابية فتاكة زعيمها "قتل ثلاث مرات"
    الأمم المتحدة: جماعة مسلحة مناهضة لـ"بوكو حرام" تفرج عن 900 طفل
    وكالة: مقتل 25 جنديا وعدد من المدنيين على أيدي "بوكو حرام" بشمال شرق نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook