18:43 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتبر رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب اليوم الاثنين أن منظمة "غولن" تشبه السرطان، حيث تشكل تهديدا لكل الدول التي تتواجد فيها.

    نقلت وكالة "الأناضول" عن رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، قوله اليوم الإثنين، إن "منظمة غولن الإرهابية لا تشكل تهديدا لتركيا فحسب، بل تعتبر تهديدا لكافة البلدان التي تنشط فيها".

    وأوضح شنطوب خلال لقائه نظيره المنغولي جومبوجا زاندانشاتار، في العاصمة "أولان باتور"، أن منظمة غولن تستخدم غطاء التعليم والمساعدات الإنسانية، للتغلغل في مفاصل الدول التي تنشط فيها، وتنتشر في مؤسساتها مثل مرض السرطان.

    واعتبر شنطوب أن منظمة غولن تشكل عدوا لتركيا حيث "تستهدف بالدرجة الأولى الدولة التركية، وكذلك الدول الصديقة لأنقرة، من بينها منغوليا".

    وأكد أن وقف المعارف التركي مستعد لإدارة كافة مدارس غولن، وتقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلاب الذين يدرسون في تلك المدارس.

    وعن العلاقات الثنائية بين تركيا ومنغوليا، قال شنطوب، إن العام الحالي يصادف الذكرى السنوية الـ50 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين، وأن علاقات شعبي البلدين أعمق من ذلك التاريخ بكثير.

    يذكر أن الشرطة التركية تنفذ مداهمات بشكل منتظم ضد أنصار غولن منذ انقلاب يوليو/ تموز 2016 الفاشل الذي أودى بحياة 250 شخصا، بينما ينفي غولن ضلوعه في الأمر.

    انظر أيضا:

    أمر باعتقال 1112 تركيا للاشتباه في صلتهم بشبكة غولن
    صحيفة: العثور على غولن ميتا في مخبئه بإسطنبول
    وزير الدفاع التركي: سلمنا سكوبيا أسماء أتباع غولن ونثق بأنها ستتخذ ما يلزم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook