15:43 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كررت حكومة الصين، اليوم الإثنين، دعمها لكاري لام، الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ وأيضا لشرطة المدينة، وطالبت مواطني هونغ كونغ بمقاومة العنف بعدما شهدت عطلة نهاية أسبوع أخرى اشتباكات بين المحتجين والشرطة.

    وظهرت آثار العنف جلية على هونغ كونغ اليوم الإثنين بعد عطلة نهاية الأسبوع الثامنة على التوالي التي تشهد احتجاجات عنيفة إذ تناثرت خوذات ومظلات وزجاجات الماء في بعض الشوارع بوسط المدينة. وفقا لـ "رويترز".

    وشهدت هونغ كونغ خروج حشود كبيرة إلى الشوارع احتجاجا على مشروع قانون من شأنه السماح بتسليم أشخاص للبر الرئيسي الصيني للمثول أمام المحاكم التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي. وعلقت السلطات مشروع القانون.

    وتدعم بكين الرئيسة التنفيذية لام، وكرر مكتب شؤون هونغ كونغ ومكاو بمجلس الدولة الصيني هذا الدعم في مؤتمر صحفي في بكين. ويمثل المكتب سلطة على المستعمرة البريطانية السابقة بمستوى مجلس للوزراء.

    وقال يانغ قوانغ المتحدث باسم المكتب في المؤتمر الصحفي "تدعم الحكومة المركزية بقوة قيادة كاري لام لإدارة حكومة هونغ كونغ بما يتفق مع القانون، وتدعم بقوة فرض شرطة هونغ كونغ الصارم لحكم القانون".

    وأضاف "نقدر على وجه الخصوص قوات شرطة هونج كونج وعائلاتها ونتعاطف معهم بسبب الضغط الكبير الذي يتحملونه".

    وتابع قائلا إن أهم شيء هو أن تتعامل هونج كونج مع الاضطرابات بما يتفق مع القانون، وألقى باللوم على "أشخاص غير مسؤولين" بالغرب في إثارة المشاكل في محاولة "لكبح التنمية بالصين".

    وتمثل الاحتجاجات التي تشهدها هونج كونج أكبر تحد مباشر لسلطة الرئيس الصيني شي جين بينغ، وتصاعدت حدتها باحتشاد آلاف النشطاء في صالات الوصول بمطار هونغ كونغ الدولي.

    انظر أيضا:

    التجار الصينيون يتسببون بأزمة ومظاهرات في مدينة داخل هونغ كونغ
    بالصور.. اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين في هونغ كونغ
    بالفيديو والصور: شرطة هونغ كونغ تشتبك مع محتجين
    شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع خلال اشتباك مع محتجين
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook