15:59 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    تشهد منطقة الخليج توترا متصاعدا بسبب على خلفية المواجهة الأمريكية الأمريكية الإيرانية بسبب الملف النووي الإيراني

    قال وزير الخارجية البريطاني الجديد دومينيك راب، إنه يجب الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية التي تحتجزها طهران، مشددا في المقابل، على أنه لن يكون هناك تبادل للناقلات.

    وأضاف راب، في تصريحات لشبكة "سكاي نيوز" اليوم الاثنين، أن "المبادرة البريطانية لإنشاء تحالف أوروبي لحماية الملاحة في مضيق هرمز، تحظى بدعم أمريكي"، مطالبا إيران باحترام القانون الدولي.

    روسيا دخلت على الخط وقدمت مفهومها للأمن الجماعي في الخليج، يقوم النموذج الروسي الذي تتحدث عنه الوثيقة المقترحة من قبل موسكو على مبادىء أساسية لتحقيق هدف بعيد المدى وهو إنشاء منظمة للأمن والتعاون في الخليج، تشارك فيها كل دول الخليج، بالإضافة إلى كلٍ من روسيا والصين والهند والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى بصفة مراقبين أو أعضاء منتسبين. وذلك بهدف تثبيت الاستقرار السياسي والأمني في كل دول المنطقة، ولوضع أسس لسياسات جماعية تقضي على الإرهاب في المنطقة، وما يخرج منها ليهدد مناطق أخرى حول العالم.

    وكشف موقع إيراني يسمى "نادي المراسلين الشباب" وهو تابع للتلفزيون الإيراني، أن وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، حمل رسالتين هامتين من لندن وواشنطن إلى طهران.

    وأفاد حساب "نادي المراسلين الشباب" على "تويتر"، بأن الرسالة البريطانية عرضت على إيران الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية مقابل الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة قبالة جبل طارق "بعدها بساعات".

    واشتملت البرقية الثانية المرسلة من واشنطن على مقترح من جاريد كوشنر، يفيد بأن واشنطن ستفرج بواسطة عمان عن أموال إيرانية مجمدة، مقابل تراجع إيران عن موقفها إزاء "صفقة القرن".

     

    وردت إيران، اليوم الاثنين، على بريطانيا بشأن عرض تبادل الناقلات المحتجزة لدى كل منهما.

    وقال سفير إيران في بريطانيا إنه من المستحيل إجراء مبادلة مع بريطانيا بالإفراج عن الناقلة البريطانية مقابل إفراج لندن عن الناقلة الإيرانية.

    وأكد السفير حميد بعيدي نجاد أنه من المستحيل تبادل الإفراج عن ناقلات النفط التي تحتجزها البلدين، مشيرا إلى أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية  لدى سلطات جبل طارق البريطانية جرى بشكل غير قانوني.

    ونشر السفير تغريدة، على "تويتر"، قال فيها "من المستحيل المضي باتجاه المقايضة مع المملكة المتحدة فيما يتعلق بالناقلتين الإيرانية والبريطانية كما يلمح الإعلام البريطاني، فالمملكة المتحدة احتجزت الناقلة التي تحمل النفط الإيراني بشكل غير قانوني، فيما احتجزت الناقلة البريطانية لخرقها بعضا من لوائح الأمن والسلامة الرئيسية بمضيق هرمز".

    يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن في وقت سابق أن واشنطن عرضت على دول أوروبية وأسيوية الانضمام إلى تحالف لـ"حماية المياه الاستراتيجية في مضيق هرمز وباب المندب".

    وقالت الحكومة الإيرانية، أمس الأحد، إن قرار دول أوروبية بإرسال أسطول عسكري لمضيق هرمز "إجراء مستفز" ويزيد من حدة التوتر.

    واليوم قال نائب قائد القوة الجوية لشؤون التنسيق في الجيش الإيراني، العميد الطيار مهدي هاديان، إن مؤشر قوة بلاده يكمن في تحقيق الاستقلال الشامل في المجالات الأمنية والدفاعية.

     

    انظر أيضا:

    مسؤول إيراني: السعودية والإمارات والبحرين تلعب بـ"نار ستحرقهم"
    خبير شؤون إيرانية: أي انتهاك من البحرية البريطانية سيقابل بالرد من طهران 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook