05:33 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة إلى العراق، جينين هينيس بلاسخارت، أن التوترات بين إيران والولايات المتحدة في مضيق هرمز قد لا يكون لها تأثير سلبي على  العراق فقط، ولكن تأثيرها قد يمتد إلى منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

    موسكو - سبوتنيك. قالت بلاسخارت، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال حول تأثير التوترات بين إيران والولايات المتحدة على العراق "ما يحدث الآن في مضيق هرمز، إذا خرجت الأمور عن نطاق السيطرة، فلن تكون قضية بين الولايات المتحدة وإيران فقط، بل ستؤثر على المنطقة بأكملها، وعلى وجه الخصوص، العراق".

    وأشارت بلاسخارت إلى أن الأمر يتطلب  نهجا عمليا واقعيا، لأن تأثير التصعيد المحتمل للتوترات بين الولايات المتحدة وإيران قد يقوض التقدم، الذي أحرزه العراق فيما يتعلق بالتعافي بعد الحرب على مدار السنوات الأخيرة، وفقًا للممثل الخاص.

    أما بالنسبة للمفهوم الأمني الروسي لمنطقة الخليج الذي يحتمل أن يكون خيارا لاستقرار الوضع، قالت بلاسخارت إن "كل دعوة، من أي شخص، من أجل الاستقرار والأمن الإقليميين هي موضع ترحيب".

    وتصاعدت التوترات في الخليج، لاسيما بين إيران والولايات المتحدة، بعدما اتهمت واشنطن طهران بالمسؤولية عن هجوم استهدف ست ناقلات نفط في مايو/ أيار، ويونيو/ حزيران، وهو ما تنفيه طهران.

    ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي آيه"، في وقت سابق اليوم، عن الناطقة باسم السفارة الأمريكية في برلين، تمارا سترينبيرغ غريلي، قولها إن بلادها طلبت رسميا من ألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، المساعدة في تأمين مضيق هرمز والتصدي للعدوان الإيراني.

    انظر أيضا:

    بومبيو: الولايات المتحدة تتكفل حرية الملاحة في مضيق هرمز
    إيران تكشف حقيقة مناوراتها البحرية المشتركة مع روسيا في مضيق هرمز
    شركة الغاز والنفط البريطانية تتخذ قرارا جديدا بعد التوترات في مضيق هرمز
    واشنطن تطلب من ألمانيا وفرنسا إلى جانب بريطانيا المشاركة في تأمين مضيق هرمز
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, مضيق هرمز, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook