Widgets Magazine
17:27 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    ينس ستولتنبرغ، أمين عام الناتو

    الناتو: نستعد لعالم دون معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى

    © Sputnik . Alexey Vitvitsky
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم الأربعاء، أن الناتو يستعد لسيناريو انهيار معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، ويعتزم الرد على الوضع بمجموعة من التدابير "المماثلة" .

    بروكسل - سبوتنيك. وقال ستولتنبرغ للصحفيين، معلقا على الموقف حول معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى: "يجب أن نضمن أنه بعد انهيار المعاهدة، سيكون لدينا دفاع وردع موثوقين، وسنتخذ الإجراءات اللازمة للقيام بذلك".

    وأضاف، أن "الناتو لا يزال يدعو روسيا إلى العودة للالتزام من أجل إنقاذ المعاهدة، ولكن، من ناحية أخرى، فإنه يستعد لعالم دون معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى."

    وأوضح: "السبب والمشكلة، التي نرى الآن أنها وراء انهيار المعاهدة تكمن في حقيقة، أن روسيا تنتهك الاتفاقية"، ووعد مجددا بإعطاء رد على الوضع الأمني الجديد.

    وتابع: "سوف يرد الناتو، لكن بطريقة دفاعية ومنسقة ومدروسة، نحن نبحث عن خيارات في مجال الوسائل التقليدية والوسائل الجوية والصاروخية، وتحسين الاستخبارات والتدريب والمبادرات الجديدة في مجال الحد من الأسلحة".

    وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، قد أكد اليوم الأربعاء، أن بلاده ستنسحب من معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، في 2 آب/أغسطس المقبل.

    وأعلنت الولايات المتحدة بداية شباط/فبراير الماضي، رسميا الانسحاب من معاهدة التخلص من الصواريخ القصيرة ومتوسطة المدى الموقعة مع الاتحاد السوفيتي، اعتبارا من يوم 2 شباط/فبراير الماضي.

    وقال ترامب، بأن الولايات المتحدة بدأت إجراءات انسحابها من معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مع روسيا، وأنها ستبدأ في دراسة الرد العسكري على انتهاكات روسيا للمعاهدة.

    ورداً على ذلك أعلن الكرملين أن روسيا علقت العمل بمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، ردا بالمثل على قرار الولايات المتحدة، وأوعز الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ببدء العمل على إنتاج صواريخ جديدة، بينها صواريخ أسرع من الصوت.

    كما لفت بوتين إلى أن روسيا لا ينبغي لها ولن تنساق إلى سباق تسلح باهظ الثمن لموسكوـ موضحاً في الوقت نفسه أن جميع مقترحات روسيا بشأن نزع السلاح "ما زالت مطروحة والأبواب مفتوحة" ، لكنه طالب من الآن فصاعداً بعدم الشروع في أي مفاوضات بشأن هذه المسألة.

    وسبق لنائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن أعلن بأن بلاده يمكنها أن تعود إلى تنفيذ بنود معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، في حال اتخاذ واشنطن خطوة مماثلة.

    انظر أيضا:

    طائرات الناتو تجري استطلاعا قرب الحدود الروسية
    الناتو على أعتاب النهاية
    عضو في حلف الناتو قاب قوسين من شراء مقاتلات من روسيا
    الإعلام الصيني: "تو- 160" الروسية وجهت صفعة للناتو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, معاهدة الحد من الصواريخ, الناتو, روسيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik