11:11 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة الأميركية تسليم الجيش التركي 4 مروحيات عسكرية متقدمة، في الوقت الذي تتوتر فيه العلاقات بين واشنطن وأنقرة على خلفية إتمام الأخيرة لصفقة شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "إس 400".

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت السفارة الأميركية في أنقرة، اليوم الأربعاء "تسلمت القوات البرية التركية اليوم 4 مروحيات أميركية من طراز بوينغ سي إتش 47 إف شينووك في ميناء إزمير".

    وأضافت السفارة في تغريدة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "تركيا الآن لديها 11 مروحية من هذا الطراز الذي يعد الأحدث، والأكثر تقدما بين الطائرات ذات الأجنحة الدوارة المتوفرة".

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة (26 يوليو/ تموز) إنه لا يلوم تركيا على شراء نظام دفاع صاروخي روسي، الأمر الذي دفع إدارته إلى استبعاد الدولة الحليفة في حلف شمال الأطلسي من برنامج الطائرات المقاتلة إف-35.

    وحسب "رويترز" لم يوضح ترامب، الذي كان يتحدث للصحفيين في البيت الأبيض، متى سيقرر فرض عقوبات على تركيا بسبب التعامل مع الجيش الروسي، كما هو مطلوب بموجب قانون العقوبات الأمريكي لعام 2017.

    وقال ترامب "نبحث وضع تركيا بأكمله... إنه وضع صعب... أنا لا ألوم تركيا لأن هناك ملابسات كثيرة".

    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إن بلاده ستتوجه لشراء مقاتلات من مكان آخر إذا لم تبع لها الولايات المتحدة مقاتلاتها إف-35.

    وأضاف أن قرار الولايات المتحدة استبعاد تركيا من برنامج إنتاج تلك المقاتلات لن يثنيها عن السعي لتلبية احتياجاتها.

    وقال نواب أمريكيون إنهم غير راضين عن شراء تركيا لنظام الدفاع الصاروخي الروسي إس-400، لكنهم غير متأكدين مما ينبغي على ترامب أو الكونغرس فعله بعد ذلك، مما يشير إلى أن الجهود المبذولة لفرض العقوبات ليست لها الأولوية في الوقت الراهن.

    انظر أيضا:

    هل تستطيع تركيا إنشاء منطقة آمنة في سوريا دون روسيا؟
    السعودية وتركيا.. هل تعصف الخلافات السياسية بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين
    موعد المرحلة الثانية من إرسال "إس-400" إلى تركيا
    اليونان: تنقيب تركيا عن النفط والغاز قبالة قبرص يهدد أمن المنطقة
    تركيا ترسل معدات عسكرية إلى الحدود مع سوريا
    الكلمات الدلالية:
    إس 400, أمريكا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook