06:20 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال أثناء النزاعات المسلحة، فيرجينيا غامبا، جميع أطراف النزاعات الدولية لإعطاء الأولوية لحماية الأطفال، بعدما شهد عام 2018 ارتفاع عدد الضحايا والمتضررين من الأطفال في النزاعات بشكل لم يسبق له مثيل.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت غامبا للصحفيين، اليوم الخميس 1 أغسطس/آب، إنه "من المحزن للغاية أن الأطفال ما زالوا يتأثرون بشكل غير معقول بالصراعات المسلحة، ومن المروع أن تراهم يقتلون ويشوهون نتيجة للأعمال العدائية".

    وشددت على أنه "لا بد أن تعطي جميع أطراف النزاعات الأولوية لحماية الأطفال" مشددة على ضرورة تحمل هذه الأطراف مسؤولية حماية الأطفال واتخاذ تدابير ملموسة لإنهاء ومنع هذه الانتهاكات.

    وكشف تقرير الأمين العام للأمم المتحدة السنوي حول الأطفال والصراعات المسلحة، الصادر يوم الثلاثاء الماضي، أن عام 2018 شهد أعلى مستويات أعداد الأطفال القتلى أو الجرحى في النزاعات منذ أن بدأت الأمم المتحدة برصد هذه الانتهاكات الجسيمة والإبلاغ عنها.

    يذكر أنه قد تم التحقق من وقوع أكثر من 24 ألف حادثة انتهاك خلال عام 2018 سجلت في 20 حالة نزاع موضوعة على جدول أعمال الأطفال والنزاعات المسلحة. 

    ورغم أن عدد الأشكال الأخرى من الانتهاكات انخفض أو ظل ثابتا نسبيا، إلا أن أكثر من 12 ألف طفل قتلوا أو أصيبوا إصابات خطيرة في هذه الفترة، ومعظم هذه الحالات سببتها حوادث إطلاق النار، أو متفجرات خلفتها الحرب أو عبوات ناسفة وألغام أرضية، أو أعمال قتالية تشنها جهات فاعلة حكومية، أو جهات غير حكومية، أو قوات متعددة الجنسيات.

    انظر أيضا:

    ترامب يساوم الديمقراطيين: حماية أطفال المهاجرين مقابل تمويل الجدار
    مقتل مدني وإصابة 4 أطفال بقصف صاروخي لجبهة النصرة شمالي حماة
    إصابة مدنيين بينهم أطفال بحالات اختناق جراء استنشاق مواد غازية بريف حماة (فيديو)
    مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال بلغم لـ"جبهة النصرة" شمال حماة
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, الحروب, حماية الأطفال, تسوية النزاعات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook