Widgets Magazine
07:44 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ناقلة نفط بريطانية ستينا امبريو بالقرب من مضيق هرمز، 19 يوليو/ تموز 2019

    وزير دفاع إيران: احتجزنا ناقلة بريطانيا ردا على احتجاز ناقلتنا في جبل طارق

    © REUTERS / WANA/ REUTERS TV
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد التوتر في منطقة مضيق هرمز (58)
    0 80
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، اليوم الخميس، إن احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية، جاء ردا منها على احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية في جبل طارق.

    ولفت حاتمي إلى احتجاز السفينة البريطانية، قائلا "عندما مارست بريطانيا القرصنة واحتجزت ناقلة النفط الإيرانية بطريقة غير شرعية، ردت القوات المسلحة الحافظة لأمن مضيق هرمز بالمثل على الإجراء البريطاني"، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا).

    وتابع "الأعداء يعلنون اليوم زورا أنهم لا يسعون إلى فرض عقوبات على الشعب الإيراني، ويريدون حوارا غير مشروط، في المقابل وفي سلوك متناقض وصريح يفرضون الحظر على وزير خارجية الجمهورية الإسلامية.

    وأضاف العميد أمير حاتمي، اليوم الخميس، أن استهداف أحدث طائرة مسيرة لأمريكا، يؤكد التقدم الملحوظ الحاصل في الصناعات الدفاعية المحلية والشركات القائمة على المعرفة والجامعات.

    وقال "إن الأعداء لم يتصوروا أن إيران ستبلغ هذه المرتبة من التطور، إذ أنها تمكنت من رصد واستهداف الطائرة المسيرة للعدو  باستخدام أنظمة الرادار والدفاع الإيرانية".

    واشار وزير الدفاع إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمتلك اليوم أحدث المعدات العسكرية في الجو والبحر والبر، والعدو لن يجرؤ على خوض المجال العسكري.

    وشهدت المنطقة جملة هجمات استهدفت ناقلات نفط وطائرات مسيّرة أدت إلى مزيد من التصعيد.

    وتتّهم الولايات المتحدة، إيران بالوقوف وراء هجمات استهدفت في حزيران/ يونيو ناقلات نفط في مياه الخليج، وهو ما تنفيه طهران.

    وفي 19 تموز/ يوليو، احتجز الحرس الثوري الإيراني في مضيق هرمز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني وطاقمها المؤلف من 23 بحارا.

    واعتبرت لندن أن احتجاز طهران للسفينة ردا إيرانيا على احتجاز السلطات البريطانية أوائل تموز/ يوليو ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل جبل طارق.

    الموضوع:
    تصاعد التوتر في منطقة مضيق هرمز (58)

    انظر أيضا:

    روسيا تصدر بيانا بشأن البحارة المحتجزين ضمن طاقم ناقلة النفط البريطانية في إيران
    الأمن الأوكراني يحتجز ناقلة نفط روسية
    ملاك ناقلة النفط المحتجزة في إيران: مسؤولون من 3 دول التقوا طاقم السفينة
    في أزمة ناقلات النفط... هل تنجح عمان في حل الخلافات الإيرانية البريطانية؟
    "أنصار الله": اقترحنا صيانة ناقلة نفط قبالة الحديدة لتجنب كارثة بيئية ولسنا مسؤولين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, وزارة الدفاع الإيرانية, بريطانيا, ناقلة نفط, إيران, أمير حاتمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik