04:30 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أصدرت قاضية في الشرطة بالولايات المتحدة اليوم الجمعة توصية بفصل ضابط أبيض في شرطة مدينة نيويورك لإدانته بقتل رجل أعزل أسود خنقا بطريقة محظورة في 2014 في قضية منحت قوة دافعة لحركة (بلاك لايفز ماتر) وترددت أصداؤها في حملة الانتخابات الرئاسية.

    ويقوم الضابط، دانييل بانتاليو، بأعمال مكتبية منذ انتشار فيديو على نطاق واسع يظهره وهو يخنق، إيريك جارنر، خلال محاولة اعتقاله للاشتباه في أنه يبيع سجائر بطريقة غير مشروعة، وفقا لرويترز.

    واتخذت، روزماري مالدونادو، نائبة قائد الشرطة المعنية بالإشراف على الجلسات التأديبية القرار، اليوم، بعد أن كانت القاضية المسؤولة عن المحاكمة التأديبية للمتهم في وقت سابق هذا العام.

    وأصبحت جملة "لا أستطيع التنفس" التي كررها جارنر وهو يحتضر شعارا وهتافا لحركة (بلاك لايفز ماتر) التي تحتج على وحشية الشرطة مع الملونين في شتى أنحاء البلاد.

    وأثار مقتل جارنر وبطء سير التحقيقات في الواقعة انتقادات لاذعة لرئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو كما أثرت القضية على حملته الانتخابية للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة.

    وقال دي بلاسيو للصحفيين في مقر مجلس المدينة "شهدنا اليوم أخيرا خطوة نحو العدالة والمحاسبة... شهدنا عملية كانت في الحقيقة نزيهة ومحايدة وأتمنى أن يمنح ذلك لأسرة جارنر نهاية للأمر وبداية لبعض السلام".

    وفي 2015 دفعت مدينة نيويورك 5.9 مليون دولار تعويضا لأسرة جارنر لتسوية الأمر دون رفع دعوى مدنية أمام القضاء.

    انظر أيضا:

    صحيفة: ترامب يعيد الولايات المتحدة لماضيها العنصري
    إلهان عمر عن ترامب: فاشي وعنصري
    بايدن يشبه ترامب بحاكم ألاباما الراحل والاس نصير التمييز العنصري
    ترامب: عندما يفشل الديمقراطيون يتحدثون عن "العنصرية"
    ترامب: أنا الشخص "الأقل عنصرية" في العالم
    الكلمات الدلالية:
    محكمة, أمريكا, شرطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook