00:02 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت حركة طالبان تبنيها الهجوم الذي وقع في كابول، اليوم، واستهدف مخفرا للشرطة.

    وأفادت وسائل إعلام أفغانية بأن حركة طالبان تبنت الانفجار الذي وقع في كابول، وتقول إنها استهدفت مركزا للتجنيد تابعا للقوات الأمنية.

    وعلى صعيد آخر، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية، وحيد مايار، منذ قليل، ارتفاع عدد الجرحى الذين سقطوا جراء الهجوم إلى 95 شخصا.

    وأعلن الجيش الأفغاني، صباح اليوم الأربعاء، مقتل اثنين من الانتحاريين المحتملين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بولاية بغلان في الساعات الأولى.

    وقالت الفرقة "209 شاهين" التابعة للجيش الوطني الأفغاني في بيان: "إن اثنين من الانتحاريين المحتملين قتُلا عند البوابة الأولى لمعسكر كيلاجاي بولاية بغلان في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بعد أن تعرفت عليهما قوات الأمن وبدأت في إطلاق النار عليهما".

    وأضاف البيان أن الانتحاريين كانا في سيارة "همفي"، وبعد إطلاق النار انفجرت السيارة وقُتل الانتحاريان، مضيفا أن جنديا بالجيش أصيب في الحادث.

    ولم يشر البيان إلى مزيد من التفاصيل حول هوية الانتحاريين.

    وتشهد أفغانستان، خلال الأيام القليلة الماضية، ارتفاعا ملحوظا في وتيرة أعمال العنف والمعارك بين القوات الأمنية وحركة طالبان، ونشاطا ملحوظا من جانب تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) الذي تبنى مسؤولية اثنين من التفجيرات الثلاثة في كابول الخميس الماضي، والذي أودى بحياة ما لا يقل عن 11 شخصا، وإصابة العشرات.

    انظر أيضا:

    حركة طالبان تتبنى هجوما استهدف مخفرا للشرطة صباح اليوم في كابول
    محلل ليبي: الجيش الوطني هو من طالب بتحقيق دولي في مزاعم حكومة الوفاق
    طالبان تعلن مسؤوليتها عن قتل رجال شرطة أفغان في قندهار
    جولة جديدة من محادثات السلام بين أمريكا وطالبان في قطر
    واشنطن تكشف عن مفاوضاتها مع طالبان
    الكلمات الدلالية:
    طالبان, حركة طالبان, هجوم طالبان, كابول, أخبار كابول, تفجير كابول, انفجار كابول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook