00:04 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الروسية عدم وجود بديل للحوار في فنزويلا وأي أسلوب آخر لتطور الأحداث سيؤدي إلى الفوضى وعواقب غير متوقعة.

    موسكو- سبوتنيك. جاء في بيان للخارجية الروسية "مقتنعون بعدم وجود بديل للحوار بين القوى السياسية المسؤولة وأي تطور للأحداث يؤدي إلى الفوضى وعواقب لا يمكن التنبؤ بها".

    وأضافت "نعرب عن قلقنا الشديد بصدد إلغاء جولة المفاوضات في بربادوس المخطط لها بين الحكومة والمعارضة. مهما كان مصدر هذا القرار، السبب الأساسي لفشل عملية المفاوضات واضح – إنها سياسة واشنطن المتهورة تجاه فنزويلا وسلطاتها الشرعية".

    هذا وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أعلن وزير الإعلام الفنزويلي خورخي رودريغيز، بأن رئيس بلاده، نيكولاس مادورو، اتخذ قرارا بعدم ذهاب المسؤولين الحكوميين إلى الجولة المقبلة من المحادثات مع المعارضة في بربادوس، المقرر عقدها يومي 8 و 9 آب/ أغسطس.

    ووقع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مرسوما بتجميد أصول السلطات الفنزويلية في أمريكا، وشملت القائمة البنك المركزي للبلاد والشركة الفنزويلية للنفط.

    من جانبها، وصفت وزارة الخارجية الفنزويلية، تجميد أصول فنزويلا بأنه إرهاب اقتصادي من طرف الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تهدف لإفشال الحوار السياسي في البلد.

    وتعتبر الإدارة الأمريكية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو فاقدا للشرعية، وتدعم زعيم البرلمان المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد.

    انظر أيضا:

    فنزويلا تعلق على تجميد أصول الحكومة من قبل أمريكا
    الخزانة الأمريكية تعد بعدم عرقلة تدفق المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا
    بعد قرصنة أموالها... فنزويلا تشكو واشنطن لمجلس الأمن وتطلب الحماية
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية الروسية, فنزويلا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook