20:16 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة البريطانية، أنها ستعقد محادثات الأمم المتحدة بشأن المناخ، العام المقبل، في مدينة جلاسجو باسكتلندا إذا نجح طلبها لاستضافة الاجتماع.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، مشيرة إلى أن بريطانيا، قالت في يونيو / حزيران الماضي، إنها ستطلب استضافة المحادثات، التي ستعقد في نهاية عام 2020، الذي سيبدأ فيه سريان اتفاقية باريس التاريخية المبرمة عام 2015، التي يتعين بموجبها على الدول تقديم خطط جديدة للقيام بتخفيضات أكثر طموحا لانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

    وذكرت الحكومة البريطانية أن المؤتمر سيعقد في مركز المؤتمرات الاسكتلندي في تعزيز للاستثمار التجاري، وقالت كلير بيري، وزيرة الطاقة النظيفة السابقة، التي ستصبح الرئيسة البريطانية للمؤتمر السادس والعشرين لأطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي إن "جلاسجو هي الخيار السليم لإظهار التزام المملكة المتحدة للبيئة باعتبارها أحد أكثر المدن البريطانية البارزة بتاريخ من استضافة المناسبات الدولية البارزة".

    وأضافت: "سيكون الاجتماع الذي يستمر أسبوعين أكبر الاجتماعات التي استضافتها بريطانيا على الإطلاق مع توقع مشاركة 30 ألف من المندوبين وزعماء الدول".

    انظر أيضا:

    حملة إلكترونية ليبية للمطالبة بتنفيذ "اتفاق باريس"
    "لا أريد خسارة تريليون دولار"...ترامب منتقدا "اتفاقية باريس"
    باريس تدعم الاتفاقيات الروسية التركية حول إدلب
    غوتيريش: لا بديل عن اتفاقية باريس للمناخ
    الكلمات الدلالية:
    اتفاقية باريس للمناخ, مؤتمر دولي, التغيرات المناخية, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook