02:20 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت سلطات جبل طارق، اليوم الثلاثاء، إنها تسعى لنزع فتيل التوتر مع إيران منذ احتجاز الناقلة "جريس1".

    واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية، في الرابع من يوليو/تموز، قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه بأنها تنقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي وهو ما تنفيه إيران.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، قال متحدث باسم جبل طارق: "نواصل السعي لنزع فتيل التوتر المتصاعد منذ الاحتجاز القانوني لجريس1 ".

    وأضاف المتحدث، أن أمر الاحتجاز الراهن للناقلة ينتهي مساء السبت.

    وتوقع مسؤول بمنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، الإفراج قريبا عن ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها السلطات البريطانية في جبل طارق الشهر الماضي بدعوى خرقها للعقوبات الأوروبية على سوريا.

    واستدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران، روب ماكير، للتشاور حول احتجاز ناقلة النفط في مضيق جبل طارق.

    وفي 13 يوليو/تموز الجاري، أفرجت شرطة جبل طارق عن أفراد طاقم ناقلة النفط الإيراني "غريس 1" الأربعة بكفالة دون توجيه اتهامات لهم، بعد احتجازها الأسبوع الماضي، للاشتباه حسب زعمها بانتهاكها العقوبات الأوروبية ضد سوريا.

    انظر أيضا:

    في أزمة ناقلات النفط... هل تنجح عمان في حل الخلافات الإيرانية البريطانية؟
    إيران تحتجز ناقلة نفط جديدة في الخليج وتعتقل 7 بحارة
    الحرس الثوري الإيراني :ناقلة النفط التي تم احتجزها هي سفينة عراقية
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, إيران, ناقلة نفط, جبل طارق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook