11:05 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الفرنسي الأسبق هوبير فيدرين، أن باريس تحتاج إلى إقامة علاقات مع موسكو قبل أن يسبقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    وحذر المسؤول السابق السلطات الفرنسية من أنه في حالة إعادة انتخابه، سيقوم الزعيم الأمريكي مرة أخرى بتوطيد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة ولن يأخذ المصالح الأوروبية في عين الاعتبار، حسب صحيفة "لي فيغارو".

    ويذكر فيدرين أن هدف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هو "ربط روسيا بأوروبا" مرة أخرى. لذا، وفقًا للسياسي السابق، يجب على باريس تصحيح السياسة غير المتسقة للغرب، والتي "دفعت موسكو للتوجه نحو بكين".

    كما أشار إلى أهمية التعاون بين روسيا وفرنسا في المجالات العسكرية والنووية والفضائية والرقمية، وفي تخضير الاقتصاد، وكذلك في مكافحة الإرهاب. وقال "إننا بحاجة إلى استعادة سياسة الحد من الأسلحة، بدءاً من الصفر عملياً".

    ووفقًا لفيدرين، فإن مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفيدة جدًا، وفي الوقت نفسه، تم اختيار الوقت المناسب (قبل وقت قصير من قمة مجموعة السبع في بياريتز).

    ويلتقي بوتين مع ماكرون في المنتجع الرئاسي الصيفي، فورت بريغانكون في 19 أغسطس/آب. وستعقد قمة "G7" في بياريتز الفرنسية في يومي 24 و 26 أغسطس/آب.

    هذا وشغل هوبير فيدرين منصب رئيس وزارة الخارجية الفرنسية في الفترة ما بين 1997 إلى 2002.

    انظر أيضا:

    فرنسا وألمانيا ترفضان إرسال سفن حربية إلى الخليج العربي
    فرنسا ترد بشدة على بيان ترامب بشأن إيران
    الكرملين: بوتين بصدد زيارة فرنسا وبحث القضايا المختلفة مع ماكرون
    الكلمات الدلالية:
    باريس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook