20:12 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية برازيلية، اليوم الثلاثاء 20 أغسطس/آب، أن مسلحا احتجز مجموعة من الرهائن على جسر في البرازيل.

    وقال راديو "باند نيوز" البرازيلي إن مسلحا يعتقد أنه ضابط شرطة عسكري يأخذ رهائن على جسر في البرازيل.

    وأوضحت الإذاعة البرازيلية إن الحادث وقع على جسر ريو نيتيروي، الذي يربط مدينتي ريو دي جانيرو ونيتيروي.

    ​وأشارت إلى أن المسلح استولى على حافلة على الجسر، واتخذ من كانوا على متنها رهائن.

    وأشارت إلى أنه لم ترد حتى الآن تفاصيل فورية، حول عدد الأشخاص الذين على متن الحافلة.

    ​ولكن هدد الرجل الملثم بإشعال الحافلة، حال اقتربت الشرطة منه، كما أطلق النار على شخصين تقريبا.

    ​وأحاط نحو 50 رجل أمن من الشرطة البرازيلية والشرطة العسكرية بالحافلة وفرضوا طوقا أمنيا على الجسر.

    كما أن دوافع الرجل الملثم ليست واضحة حتى الآن حول عملية احتجاز الرهائن حتى الآن.

    وعرف الملثم نفسه على أنه "ضابط شرطة عسكري"، وأطلق في وقت لاحق سراح 4 أشخاص.

    وقالت المتحدثة باسم الشرطة الفيدرالية، شيلا سينا: "لا نعرف حتى الآن دافعه الحقيقي".

    وقال كذلك ماورو فليس، المتحدث باسم الشرطة العسكرية: "مهمتنا الرئيسية حاليا هي إخراج الرهائن من الحافلة وإعادة فتح الطريق".

    ​ولكن لم يستبعد فليس، فرضية أن تكون عملية الاحتجاز والاختطاف تلك متعمدة.

    كما قال رئيس الوزراء البرازيلي الرجل المسلح الملثم كان يمسك بيده زجاجات من البنزين، ويحتجز معه 17 رهينة.

    ​كما أشارت التقارير إلى أن الحافلة المحتجز فيها الرهائن تابعة لشركة "غالو برانكو" للنقل الجماعي.

    انظر أيضا:

    لودريان يسخر من أسباب إلغاء رئيس البرازيل للاجتماع الأخير
    بالفيديو... حيلة غريبة للهروب من سجن برازيلي
    12 عملا سينمائيا في الدورة الـ14 لمهرجان السينما العربية في البرازيل
    بالفيديو... محتجون يلطخون سفارة البرازيل في لندن بطلاء أحمر
    بالفيديو...سرب من النحل يوقف مباراة في الدوري البرازيلي
    الكلمات الدلالية:
    احتجاز رهائن, احتجاز, الشرطة البرازيلية, البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook