21:04 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الباحث في العلاقات الدولية، ناصر زهير، إن واشنطن تريد من خلال مطالبة اليونان بعدم التعامل مع ناقلة النفط الإيرانية أن توجه رسالة لكل الدول التي يمكن أن تتعامل مع ناقلات نفط مشابهة.

    وأضاف زهير، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، "هي تبدي أهمية كبيرة لهذه الناقلة باعتبار أنها خسرت معركتها في محاولة احتجازها وترغب في أن تتابع الموقف لتظهر الرسالة بأن التعاون مع هذه الناقلات له عواقب وبيع النفط الإيراني بدون معرفة وجهته سيكون له تداعيات".

    ويعتقد الباحث أن اليونان لن تستجيب إلى التحذير الأمريكي بشكل كامل لكنها لا تريد أن تقع في كماشة بين إيران وواشنطن، مشيرا إلى أنها لا ترغب في الدخول في أزمة شبيهة بالأزمة التي دخلت فيها بريطانيا وربما لن تسمح للناقلة بالرسو على موانيها لفترة طويلة ومن المرجح أن يكون هناك احتماء بالقوانين الأوروبية.

    وحول مصير الناقلة، قال زهير إنها "قد تتوجه إلى جهة غير مشمولة في العقوبات الأمريكية والأوروبية وربما ترسو على أحد الموانئ التي تسيطر عليها روسيا في سوريا، وربما نرى تحويلها إلى وجهة أخرة لكنها لن تذهب مباشرة إلى سوريا بعد أن تعهدت طهران للندن بذلك".

    وأكد زهير أن واشنطن ربما تخفي شيئا حيث أن الاهتمام الكبير بالإبقاء على الناقلة قيد الاحتجاز غير مفهوم، وربما نشهد خطوة تصعيدية من واشنطن تجاه الناقلة وفي هذه الحالة سيكون هناك رد من الحرس الثوري الذي لا يعمل حسابا كبيرا للسياسة، وهو ما قد يسفر عن تصعيد كبير في المنطقة.

    وكانت الولايات المتحدة قد حذرت الحكومة اليونانية والسلطات المسؤولة عن موانئ البحر المتوسط من التعاون مع ناقلة النفط الإيرانية، التي أُطلق سراحها الأحد الماضي من جبل طارق بعد أكثر من شهر من احتجازها.

    في المقابل، قالت طهران إن أي تحرك أمريكي جديد ضد الناقلة سوف يكون له "عواقب وخيمة".

    وأبحرت ناقلة النفط الإيرانية إلى اليونان، أمس الاثنين، بعد إطلاق سراحها من منطقة جبل طارق ووصفت الإدارة الأمريكية تحريرها بأنه "مؤسف".

    انظر أيضا:

    حكومة جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا بمصادرة الناقلة الإيرانية
    السفير الإيراني لدى بريطانيا: الناقلة المحتجزة قد تغادر جبل طارق الليلة
    ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة تغادر جبل طارق
    حكومة جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا بمصادرة الناقلة الإيرانية
    ناقلة النفط الإيرانية تغادر جبل طارق...ترامب يرجح الكشف عن "صفقة القرن"...وخلافات في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, إيران, جبل طارق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook