11:31 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
     زورق سريع تابع إلى الحرس الثوري الإيراني في الخليج

    وكالة: شركة شحن إيرانية تستأجر حاليا الناقلة أدريان داريا

    © AP Photo / Vahid Salemi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وكالة العمال الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن شركة شحن إيرانية تستأجر، في الوقت الحالي، الناقلة أدريان داريا التي أفرج عنها بعد احتجازها في جبل طارق.

    وأصدرت الولايات المتحدة أمرا باحتجاز الناقلة على أساس وجود صلات تربطها بالحرس الثوري الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية.

    ونقلت الوكالة عن مصدر لم تذكره بالاسم "تجدر الإشارة إلى أن السفينة غريس1، التي تغير اسمها إلى أدريان داريا بعد الاحتجاز، هي ناقلة نفط كورية الصنع مملوكة لروسيا وتستأجرها حاليا شركة شحن إيرانية".

    وقالت وسائل إعلام إيرانية، في وقت سابق، إن ناقلة النفط الموجودة في مياه المتوسط ستكون تحت رعاية الحرس الثوري.

    وأفادت وكالة "إيلنا" الإيرانية شبه الحكومية، بأن "ناقلة النفط "أدريان داريا" (غريس1) الموجودة حاليا في مياه البحر المتوسط ستكون تحت رعاية الحرس الثوري الإيراني".

    وأكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ستقوم بكل ما بوسعها من إجراءات لمنع الناقلة الإيرانية من تسليم النفط إلى سوريا.

    وقال بومبيو للصحفيين: "إننا أبلغنا أن أي أحد يلمسها، أي أحد يدعمها، أي أحد يسمح للسفينة بالرسو، يعرض نفسه لخطر فرض عقوبات من الولايات المتحدة".

    وأفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة بعد أن أعلنت طهران أنها تعهدت بعدم تسليم الوقود لمصفاة نفط سورية تخضع للعقوبات الأوروبية.

    وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أصدرت، السبت الماضي، أمرا بضبط واعتراض ناقلة النفط الإيرانية غريس -1التي كانت محتجزة لدى سلطات جبل طارق في البحر المتوسط.

    انظر أيضا:

    التبادل التجاري بين العراق وإيران... تحدي للولايات المتحدة أم ضرورة
    السويد: نأمل بإيجاد حل لوضع الناقلة المحتجزة لدى إيران
    بومبيو: أمريكا حجبت نحو 2.7 مليون برميل من نفط إيران يوميا عن السوق
    إيران تتحدى... ناقلة النفط الموجودة في مياه المتوسط تحت رعاية الحرس الثوري
    إيران تكشف عن تعرض ناقلة نفط جديدة لحادث في البحر الأحمر
    الكلمات الدلالية:
    الحرس الثوري, أخبار إيران, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik