22:11 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أن محاربة الإرهاب في أفغانستان تعد من أولويات موسكو.

    وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب المباحثات مع نظيره الهندي، سوبرامانيام جيشانكار، في موسكو: "محاربة الإرهاب، والاتجار بالمخدرات الذي يغذيه كل هذا في جوهر موقفنا في أفغانستان والهدف من جمع جهودنا".

    وأضاف أن "الهدف من جهودنا، التي نبذلها في صيغة موسكو وفي إطار أنشطة اللجنة الثلاثية، "روسيا والولايات المتحدة والصين"، والتي نود أن تنضم إليها دول أخرى، بما في ذلك الهند وباكستان وإيران، يهدف إلى تعزيز التسوية السياسية في أفغانستان والتي ستكون مقبولة لجميع القوى السياسية العرقية والطائفية الرئيسية، والتي ستعتمد على إجماع وطني والتي تقضي على خطر الإرهاب والتطرف. تجارة المخدرات القادمة من أفغانستان"

    وأشار لافروف إلى أنه "بطريقة أكثر موضوعية، نحن نقدم وسنواصل تقديم المساعدة في تجهيز الجيش الأفغاني وقوات الأمن في أفغانستان. حتى الآن، غير قادرين على التصرف بشكل مستقل للقضاء على التهديد الإرهابي، لذلك يجب أن تستمر هذه الجهود".

    وجاء رد لافروف  تعليقا على على تصريح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في وقت سابق، والذي جاء فيه أنه يتعين على روسيا والهند في وقت ما محاربة الإرهابيين في أفغانستان.

    كما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق، أن الحوار بين روسيا والولايات المتحدة حول مكافحة الإرهاب قد تم استئنافه، وأن الاتصالات مستمرة بشان أفغانستان وشبه الجزيرة الكورية.

     وتعمل روسيا على جميع المحاور لكبح نفوذ الإرهابيين في أفغانستان الآخذ بالتوسع خلال السنوات القليلة الماضية وخصوصاً بعد مجيء إرهابيي "داعش" من سوريا.

    انظر أيضا:

    دبلوماسي روسي: أعداد "داعش" في أفغانستان لا تقل عن أربعة آلاف مسلح
    هل تسحب الولايات المتحدة الأمريكية فعلا قواتها من أفغانستان؟
    الكلمات الدلالية:
    محاربة الإرهاب, أفغانستان, الخارجية الروسية, سيرغي لافروف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook