07:31 GMT07 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وافقت ملكة بريطانيا العظمى، إليزابيث الثانية، على طلب رئيس الوزراء بوريس جونسون، تعليق عمل البرلمان اعتبارا من الأسبوع الثاني من أيلول/ سبتمبر، وحتى 14 تشرين الثاني/ أكتوبر المقبلين.

    وذكر بيان صادر المجلس الخاص للمملكة المتحدة، اليوم الأربعاء، أن الملكة إليزابيث أصدرت أمرا "بتعليق عمل البرلمان يوم التاسع من 9 سبتمبر/ أيلول و12 من سبتمبر 2019، وحتى الرابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2019."، وفق وكالة "رويترز".

    وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه طلب من الملكة إذنا لتعليق عمل البرلمان من الأسبوع الثاني من أيلول/ سبتمبر المقبل، وحتى 14 تشرين الأول/ أكتوبر.

    وقال جونسون في خطاب للنواب اليوم الأربعاء "هذا الصباح تحدثت مع الملكة إليزابيث وطلبت منها إنها الدورة البرلمانية الحالية في الأسبوع الثاني من أيلول/ سبتمبر، قبل بدء الجلسة الثانية بخطاب الملكة في 14 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل".

    وأضاف جونسون أنه "سيكون هناك متسعا من الوقت للبرلمان لمناقشة اتفاقية الخروج من الاتحاد الأوروبي التي يجب أن يصدق عليها البرلمان قبل 31 تشرين الأول/ أكتوبر".

    واعتبر رئيس البرلمان البريطاني جون بيركو هذه الخطوة بمثابة اعتداء صارخ على الدستور.

    وقال بيركو، في بيان نقلته هيئة الإذاعة والبث البريطانية "بي بي سي"، "لم أتلق اتصالا من الحكومة، لكن إذا ما تأكدت التقارير حول مساعي تأجيل عمل البرلمان، فإن هذه الخطو تعد انتهاكا صارخا للدستور".

    وأضاف بيركو إنه "من الواضح أن هذا المقترح آت الآن لمنع البرلمان من النقاش حول البريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، وتأدية واجبه، وتشكيل مسار البلد".

    ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد في 31 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، إذا لم يقر البرلمان اتفاق الخروج الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد، ولم تطلب الحكومة تأجيلا آخر، ما يهدد بحدوث اضطرابات اقتصادية جراء الانسحاب من دون اتفاق.

    انظر أيضا:

    ماكرون: موقف فرنسا واضح بشأن "بريكست" وهو احترام قرار الشعب البريطاني
    زعيم المعارضة في بريطانيا: بريكست دون اتفاق يصب في صالح ترامب
    الكلمات الدلالية:
    الخروج من الاتحاد الأوروبي, البرلمان, بوريس جونسون, الملكة إليزابيث, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook