07:52 GMT07 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتزم إندونيسيا نقل عاصمتها من مدينة جاكرتا إلى جزيرة بورنيو ذات الكثافة السكانية المنخفضة، وموطن إحدى أكبر الغابات الاستوائية في العالم.

    ويخطط الرئيس جوكو ويدودو، لبناء مدينة خضراء ذكية، إلا أن المدافعين عن البيئة يخشون أن تشكل الخطة المرصود لها 33 مليار دولار، تهديدا على الأنواع المهددة بالانقراض وتعيش في الغابات المطيرة.

    وتعتبر الخطة جزءاً من استراتجية تهدف لتحقيق لا مركزية النمو الاقتصادي، حيث أن جاكرتا موطن لـ60% من الشعب الإندونيسي، وبها أكثر من نصف نشاط البلاد الاقتصادي.

    وتسبب سوء التخطيط بالإضافة لاستنزاف المياه الجوفية، في جعل 40% من أرض المدينة تحت مستوى سطح البحر، حيث أن أسوأ المناطق تضررا تغرق بمعدل 25 سم في العام.

    يذكر أن جاكرتا وضواحيها، موطن لما يزيد عن 10 ملايين شخص، ولديها بعض من أسوأ حالات تلوث الهواء والتكدس المروري حول العالم.

    انظر أيضا:

    شاهد لحظة وقوع زلزال في إندونيسيا
    عودة 270 سجينا بشكل طوعي إلى سجنهم في إندونيسيا
    في إندونيسيا أول حكم في العالم بـ"الإخصاء الكيميائي"
    الكلمات الدلالية:
    عاصمة, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook